الأحد 29 مايو 2022 م -
  • :
  • :
  • ص

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    مهجة القدس تنظم وقفة تضامنية مع الأسرى

    آخر تحديث: الأربعاء، 20 سبتمبر 2017 ، 12:35 م

    دعا القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أحمد المدلل، اليوم الأربعاء، السلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية للتوقف عن حملة الاعتقالات بحق رجالات المقاومة في الضفة المحتلة، مطالباً الرئيس محمود عباس بوضع قضية الأسرى على سلم أولوياته في الأمم المتحدة.

    كما طالب القيادي المدلل، في وقفة تضامنية نظمتها مؤسسة مهجة القدس بمدينة غزة، نصرةً للأسرى القابعين في سجون الاحتلال "الإسرائيلي"، وتنديدًا بالممارسات الصهيونية التعسفية بحقهم من قبل إدارة مصلحة السجون، المقاومة بضرورة أن عمليات تبادل مشرفة، يتم من خلالها تحرير كافة أسرانا من سجون الاحتلال.

    وأكد المدلل، على أن قضية الأسرى مازالت تحتل حيزاً كبيراً من هموم الشعب الفلسطيني، مشدداً على أن الشعب الفلسطيني كافة لا يمكن أن يتركهم فريسة بين أنياب الاحتلال، فالمقاومة مستمرة حتى تحرير كافة الأسرى.

    وأشار المدلل، إلى أن الاحتلال يمارس ساديته ضد الأسرى، كأن يستخدم الأسرى كحقول تجارب للأدوية والمختبرات، مضيفاً أن الأسرى عندما يعانون من مرض السرطان، فيعطوهم أدوية تزيد من حالتهم سوءاً.

    وشدد المدلل، على أن الاحتلال "الإسرائيلي" عدو مجرم ويجب التحرك وعدم السكوت على جرائمه بحق الأسرى.

    ونوه المدلل، إلى ممارسة الاحتلال الاعتقال الإداري بحق الأسرى، حيث يعتبر الفلسطيني بدون تهمة أوجناية ودون أن يمتلك الحق في أن يوكل محامي، مشيراً إلى اعتقال الاحتلال لنساء الشعب الفلسطيني، ومنهن قاصرات، حيث تمارس بحقهن أبشع أنواع العقاب، وتنتهك خصوصياتهن.

    وأضاف المدلل، أن الاحتلال يحاول كسر إرادة الأسير الفلسطيني، ولكن ليالي السجون لا تزيد الأسرى إلا إدارة وصلابة، وهو السلاح الذي يمتلكه الأسرى في السجون، مؤكداً أن معركة الأسرى في السجون هي معركة الشعب الفلسطيني.

    ودعا المدلل، السلطة الفلسطينية والأجهزة الأمنية، لوقف اعتقالاتها بحق رجالات المقاومة في الضفة المحتلة، لأن المقاومة هي الخيار الوحيد، الذي يمكن من خلاله، أن يتم تحرير كافة أسرانا في السجون.

    كما طالب، الرئيس محمود عباس، بأن تكون قضية الأسرى على رأس أولوياته في الأمم المتحدة وفضح جرائم الاحتلال، وأن يتحمل الأمم المتحدة مسؤولياته تجاه الشعب الفلسطيني والأسرى لإنقاذ حياتهم.

    بدوره، أكد عضو الدائرة الإعلامية لمؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى طارق أبو شلوف إن إدارة مصلحة السجون الصهيونية تنتهك حقوق الأسرى الفلسطينيين القابعين في سجونها.

    وأضاف أبو شلوف، أن الأسرى الفلسطينيين يعانون ظروفاً حياتية ومعيشية صعبة للغاية داخل أقبية السجون المظلمة، مشددًا على ضرورة الضغط على الاحتلال من أجل توفير مقومات معيشية لهم.

    وأكد أن المهجة تتابع ملف الأسرى بقلق شديد، خاصة بعد إضراب الحرية والكرامة الأخير، مشددًا على أن الأسرى يعانون من انتهاكات صهيونية بحقهم؛ من خلال الضرب والإذلال والحرمان من الزيارة، والتعذيب داخل أقبية التحقيق على أيدي الضباط الصهاينة.

    لمشاهدة ألبوم الصور/ اضغط هنا


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

43.9%

19.5%

34.1%

2.4%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد المجاهد سائد فحماوي من سرايا القدس خلال تصديه لقوات الاحتلال المتوغلة بمدينة جنين

29 مايو 2003

مجلس الأمن يصدر القرار رقم 50 القاضي بوقف إطلاق النار لمدة 4 أسابيع بين الفلسطينيين والصهاينة، وهذا إعلان للهدنة الأولى في حرب فلسطين

29 مايو 1948

الأرشيف
القائمة البريدية