الثلاثاء 25 يناير 2022 م -
  • :
  • :
  • ص

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    زوجة أبو عرمانة تروي تفاصيل الاتصال الأخير الذي تلقاه زوجها

    آخر تحديث: الثلاثاء، 31 أكتوبر 2017 ، 8:26 م

    "كان ينتظر الغداء .. فإذا بمتصلٍ يهاتفه ويستنجد به، قائلاً له الحقنا يا أحمد .. قفز من مكانه وذهب لنجدة المجاهدين"، قول زوجة الشهيد المجاهد أحمد أبو عرمانة اول شهداء النفق الذي قصفته قوات الاحتلال، ظهر أمس الاثنين.

    زوجة الشهيد أبو عرمانة (25 عاماً) تروي -وهي غارقة في دموعها على فقدانها زوجها ونظراً لاشتداد آلام ولادتها- اللحظات الأخيرة في حياة زوجها أحمد، قائلة "كنت أحضر طعام الغداء، وكان أحمد بجواري، فإذا بمتصلٍ يهاتفه، ويستنجد به، قائلاً له الحقنا يا أحمد".

    وأضافت، وهي تبكي بحرقة على مصابها الجلل "لم يتردد أحمد وخرج مسرعاً، وأبلغني أنه لن يتأخر أكثر من 5 دقائق.. وبعدها خرج ولم يعد".

    وتوضح زوجة الشهيد أبو عرمانة "أن أحمد يتمتع بأخلاق حميدة .. أحمد حنون، وصاحب قلب طيب، ويحمل همَّ الناس، وأخوته، ودار عمه، وعموم عائلته، وكان يفكر في الناس أكثر مما يفكرُ في نفسه".

    وتضيف وهي تغوص في دموعها "كنت مدركة تماماً للطريق التي يسلكها أحمد، وكان دائماً يشعر أنه سيستشهد، ودائماً كان يوصيني على اولادنا".

    "احمد أنسان بسيط، محب لدينه ووطنه، وكان يعشق أصحابه المجاهدين، وكان دائماً يقول لي إن استشهدت أصحابي لن يتركوك ولن يتركوا ابي وأمي واخوتي واهلي (..) ربنا يرحمه ويتقبله في الفردوس الأعلى"، قول زوجة الشهيد احمد أبو عرمانة.

    ورزقت زوجة الشهيد أحمد أبو عرمانة (25 عاما)، ظهر اليوم الثلاثاء، بمولودةٍ اسمتها (حياة) في اليوم الذي تلى استشهاد زوجها، ولعلها رسالة وبشارة من الله عزوجل لأهل الشهيد أبو عرمانة أن لا تحزنوا على استشهاد (أحمد) التي تصعد روحه إليه، وان استبشروا بمولودٍ جديدٍ يحمل اللواء، ويسير على درب ذات الشوكة التي سلكها الأنبياءُ والشهداءُ والصادقين.

    والشهيد احمد ابو عرمانة كان اول شهداء النفق الذي قصفته قوات الاحتلال، ظهر أمس الاثنين، إذ انطلق المقاوم مسرعا لإنقاذ رفاقه داخل النفق.

    وكان 9 شهداء قد ارتقوا بينهم قياديان في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، جراء قصف الاحتلال لنفق سرايا القدس شرق خانيونس جنوب قطاع غزة.


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

44.9%

19.2%

33.3%

2.6%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد الأسير فايز عبد الفتاح محمد الطرايرة من قرية بني نعيم قضاء مدينة بعد نقله لمستشفى تل هشومير نتيجة التعذيب في سجون الاحتلال

25 يناير 1981

الاستشهادي صفوت عبد الرحمن خليل من سرايا القدس ينفذ عملية استشهادية وسط تل الربيع المحتلة أدت لمقتل وإصابة عدد من الصهاينة

25 يناير 2002

اغتيال المجاهد فضل مطلق بلاونة من سرايا القدس أثناء محاصرة القوات الصهيونية الخاصة لمنزله في مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية

25 يناير 2007

الأرشيف
القائمة البريدية