السبت 22 يناير 2022 م -
  • :
  • :
  • ص

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    22 أسيرة في سجن الدامون يعانين ظروفاً مؤلمة

    آخر تحديث: الإثنين، 13 نوفمبر 2017 ، 11:04 ص

    أفادت محامية هيئة شؤون الأسرى والمحررين حنان الخطيب، أن الأسيرات في السجن يعانين ظروفًا اعتقالية سيئة ومؤلمة، في ظل استمرار الإجراءات الاستفزازية والممارسات التعسفية التي تتخذها إدارة السجون.

    وأوضحت الخطيب التي زارت الأسيرات في "الدامون" أمس، أن قوات الاحتلال تحظر تواصل الأسيرات مع العالم الخارجي، وحرمانهن من زيارات ذويهن، لا سيما الأبناء، تحت ذريعة الرفض الأمني، والعقاب بالعزل الانفرادي، إضافة إلى أساليب القمع والتنكيل التي تنتهجها بحقهن، كسياسة التفتيش المستفزة على أيدي المجندات.

    وأشارت في بيان صحفي صادر الأحد، إلى شتم الأسيرات بألفاظ بذيئة، ومعاناتهن من رحلة العذاب جراء عمليات النقل المتكررة إلى المحاكم عبر «البوسطة»، فضلًا عن الاستهتار الطبي المتعمد بحق المريضات منهن، والاكتظاظ في غرف السجن، حيث تتوزع الأسيرات البالغ عددهن 22 أسيرة على غرفتين، 17 أسيرة في غرفة واحدة.

    ولفتت الهيئة، أن الظروف الصحية والنفسية للأسيرات صعب ومؤلم، وتتعمد إدارة السجن التنغيص عليهن في مختلف تفاصيل حياتهن، فالأسيرة نسرين حسن عبدالله من غزة أم لـ 7 أطفال والمعتقلة منذ منتصف العام 2015 محرومة من زيارة عائلتها وأبنائها منذ اعتقالها ولم ترهم أو تسمع صوت أيا منهم.

    كما جاء في البيان، أن الأسيرة خديجة ربعي من مدينة يطا أم لـ 6 أبناء، تم الاعتداء على أطفالها لحظة اعتقالها مطلع الشهر الماضي، وحكمت بالاعتقال الإداري لـ 3 أشهر دون تهمة، حيث قالت لها إحدى المحققات أنها اعتقلت بتهمة الحلم.


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

44.9%

19.2%

33.3%

2.6%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

قوات الاحتلال الصهيوني تدمر قرية سكرية قضاء غزة

22 يناير 1948

اغتيال القيادي في حركة فتح علي حسن سلامة بتفجير سيارة مفخخة في بيروت

22 يناير 1979

العصابات الصهيونية ترتكب مجزرة في قرية اليازور قضاء يافا راح ضحيتها 15 فلسطينياً

22 يناير 1948

استشهاد الأسرى يوسف السركجي، جاسر سمارو، نسيم أبو الروس، كريم مفارجة من نابلس، حيث تم اعتقالهم ومن ثم إعدامهم بدم بارد

22 يناير 2002

المجاهدان أنور سكر وصلاح شاكر من الجهاد الإسلامي ينفذان عملية استشهادية مزدوجة في بيت ليد الشهيرة أدت لمقتل واصابة عشرات الجنود الصهاينة

22 يناير 1995

استشهاد المجاهد محمد يوسف الغندور من سرايا القدس متأثراً بجروح أصيب بها بقصف صهيوني أثناء قيامه بمهمة جهادية شمال القطاع

22 يناير 2009

الأرشيف
القائمة البريدية