الثلاثاء 18 يناير 2022 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    والدة الدحدوح: محمد اختار طريق الأحرار إلى القدس

    آخر تحديث: الإثنين، 25 ديسمبر 2017 ، 12:33 م

    وسط حالة من الحزن والغضب الشديدين، احتبست دموع والدة الشهيد في عينيها وهي المكلومة بفلذة كبدها محمد الدحدوح، توشحت بالسواد ومن حولها نساء الحي ينتظرن وصول جثمان الشهيد لتلقى عليه والدته نظرة الوداع الأخيرة.

    فبعد أن أصيب في الجمعة الأولى للانتفاضة الشعبية التي انطلقت شراراتها عقب إعلان ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، استشهد أمس الشاب العشريني محمد الدحدوح متأثراً بجراحه التي أصيب بها قبل عدة أيام شرقي قطاع غزة.

    والدة محمد أكدت أن نجلها ليس أول ولا أخر شهيد للقدس وقالت: "كلنا فداء القدس وأن استشهاد محمد هو طريق الأحرار إلى القدس".

    أصيب محمد برصاص قناص إسرائيلي في الرقبة فرقد في العناية المركزة منذ ثلاثة أسابيع يصارع الموت، إلى أن لفظ أنفاسه الأخيرة كما تقول والدته التي كانت تشعر انه سيفارقها في أي لحظة".

    تقول: "كل ما أزوره أحس أنه تعبان وكنت دائما أحاول التحدث فتستجيب لي عيناه، حتى الأمس لم أشعر أنه يستجيب لنداءاتي فحينها ادركت انه ذاهب للقدس شهيدا".

    ودعت والدة الشهيد المقاومة بالرد وقالت: "أطالب المقاومة بأن لا تضيع دم الشباب هدرا وان تحمي جميع الشباب المنتفضين لأجل القدس".

    رحل محمد وترك والدته وحيدة تفتقد حبه للمرح رحل وترك خلفه من احبه من الأهل والجيران وكأن حبه للقدس فاق حبه لوالدته التي كانت تشعر بالأنس في وجوده بقربها".

    وباستشهاد الدحدوح يرتفع عدد الشهداء في قطاع غزة منذ 7/12 إلى 24/12 وحتى اللحظة في قطاع غزة 12 شهيدا و666 إصابة منها 487 رجل و164 طفل و15 سيدة.

    ووزعت الإصابات حسب المناطق على النحو التالي (183 شمال القطاع 209 غزة 61 الوسطى 136 خان يونس 77 رفح).

     


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

44.2%

19.5%

33.8%

2.6%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

الشهيد طلال قويدر ينتقم لشهداء مسجد الرضوان ويقتل 3 من حرس الحدود الصهاينة بالسكين قبل أن يستشهد

18 يناير 1989

العصابات الصهيونية تنفذ مذبحة جديدة بقرية منصورة الخيط في الجليل الأعلى

18 يناير 1948

استشهاد الأسير المحرر خميس علي أحمد عبد الله من مخيم عسكر بنابلس باشتباك مسلح مع قوات الاحتلال، يذكر أن الشهيد سبق وأن اعتقل عدة مرات وأمضى حوالي 8 سنوات في السجون الصهيونية

18 يناير 2002

استشهاد الأسير سعيد حمد أبو ستة في التحقيق في سجن غزة وهو من سكان خانيونس

18 يناير 1979

استشهاد الأسير موسى عبد الرحمن من قرية نوبا قضاء الخليل جنوب الضفة الغربية برصاص حراس المعتقل

18 يناير 1992

استشهاد المجاهد عبد الفتاح عرابي بإطلاق نار صهيوني استهدف منزله بمدية رفح جنوب قطاع غزة

18 يناير 2003

استشهاد المجاهد محمد موسى العر وثلاثة من أفراد عائلته بقصف صهيوني استهدف منزله شمال قطاع غزة

18 يناير 2009

الأرشيف
القائمة البريدية