20 مايو 2022 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    الشهيد محمد محمود نصر تأثر باستشهاد معلمه إياد حردان

    آخر تحديث: الأحد، 12 أغسطس 2018 ، 10:50 ص

    "محمد" .. امضى إذاً إلى جناتك وحورك، حلق في حواصل طير خضر، ثم لتأوِ إلى قناديل تحت العرش لتستريح ساعة ثم تعود لتحلق من جديد، لتعلم أن ميراث محمدٍ صلى الله عليه وسلم مفدى بالأرواح والمهج، وإنا على الدرب ماضون.

    ميلاد فارس
    بتاريخ 19/10/1973 بزغ فجر جديد إنه الاستشهادي البطل/ محمد محمود بكر نصر في بلدة قباطيا بمخيم جنين تلك البلدة التي أخرجت الشهداء تلو الشهداء فكان الشهيد محمد أحد هؤلاء النجوم الأبطال عاش الشهيد محمد في عائلة بسيطة مكونة من ثلاثة عشر فردا وهو الابن الثامن لوالده، حيث توفيت والدته وهو في بداية الصبا.. لم تتح له الفرصة الكافية لإتمام دراسته في المدرسة، فقد ترك المدرسة من الصف الثامن الأساسي ليعمل ويساعد والده وإخوانه.

    صفاته وأخلاقه
    الشهيد محمد محمود بكر نصر الابن الأكبر لعائلته بعد الإناث، آثر بمساعدة الآخرين وقضاء حوائجهم فكان نعم الابن البار لوالده.. والأخ الحنون لأخواته.. المطيع لإخوانه.. الودود لجميع من عرفه رغم كتمانه الشديد وبصيرته النافذة.
    عرف الإيمان قلبه فكان المسجد القديم في وسط بلدة قباطية هو ملجأ الشهيد حيث ترعرع فيه، فكان يصلي الفرائض فيه ويلزم دروس الوعظ وأهم ما يميز الشهيد حبه لمساعدة الآخرين وربما صقلت شخصيته على ذلك حتى غدت هذه الصفة هواية مميزة له.. ليس هذا ببعيد عن البيت الذي أنجب محمد نصر أن يخرج شهيدا آخر من نفس العائلة وهو الشهيد ثائر محمد حسني عويطات ابن شقيقة الشهيد محمد استشهد بتاريخ (19/2/2003م) عن عمر يناهز (19عاماً) عند استعماله لقطعة سلاح مفخخة.

    مشواره الجهادي وتأثره باستشهاد حردان
    هو بطل بكل معنى الكلمة ومواقفه البطولية لا تسرد لشاب رفض الذل والهوان فطلب الشهادة بكل شجاعة، ففي الانتفاضة للأولى كان الشهيد محمد من أوائل الشبان الذين يتقدمون الصفوف للمواجهات ورغم إصابته في الفخذ لم يثنه ذلك عن المواجهة مع العدو بل زاد من عزمه وثباته ليواصل الجهاد مع إخوانه في البلدة فعرفته أزقة قباطية وجبالها.. أشجارها وأحجارها واستمر جهاد الشهيد محمد نصر في الانتفاضة الثانية وهي انتفاضة الأقصى، حيث سرعان ما انخرط في صفوف المقاومة والتحق بسرايا القدس بعد أن تعرف إلى الشهيد إياد حردان وكان الشهيد محمد نصر قد تأثر كثيراً بالشهيد إياد حردان ومنذ استشهاد إياد حردان ومحمد نصر غاضب حيث أقسم على الانتقام لدمائه وتوعد الصهاينة بضربة كبيرة.
    أصيب الشهيد محمد نصر في انتفاضة الأقصى برصاصة في كفه مما زاد من عزمه على مواصلة حربه ضد الاحتلال، وعرف الجميع محمد نصر بمشاركته في جميع المسيرات وقيادته للمواجهات ومسابقته للشهادة.
    إن دخوله الخط الأخضر ووسط مدينة حيفا ودخوله مطعما مدججا بالصهاينة وهو مجهز لتفجير نفسه بينهم لهو عمل بطولي لا يوصف بالحبر والقلم.. ذهب إلى الشهادة واختصر الطريق إلى الجنة ففجر نفسه كما كان يقول بأبناء القردة والخنازير.. أي بطولة أعظم من أن يقدم الإنسان روحه وهي أغلى ما يملك ليلقى وجه ربه شهيدا؟

    يوم استشهاده
    حضر الشهيد محمد إلى المنزل في صبيحة يوم العملية الاستشهادية بتاريخ 12/08/2001.. فدخل غرفة والده وألقى عليه النظرة الأخيرة وهو نائم، ووقف أمام صورة الشهيد إياد حردان وودع شقيقته وداعاً لا يثير الشك وخرج من البيت.. وكان الشهيد محمد قد خطط لدخول الخط الأخضر، حيث فجر نفسه في مطعم للصهاينة وأعلنت سرايا القدس أن محمد بكر نصر هو منفذ العملية الاستشهادية في حيفا حيث قتل وجرح العديد من الصهاينة.
    هذا هو الاستشهادي محمد محمود بكر نصر الذي عرف الشجاعة منذ الصغر فقد كان مناضلا وبطلا بكل معنى الكلمة ويشهد له أهل بلدته في الانتفاضة الأولى الشهيد محمد في مقدمة الصفوف لا يخاف ولا يتراجع رغم إصابته بعيار ناري في ساقه، فقد واصل نشاطه بكافة الفعاليات في الانتفاضة الأولى فجرح مرتين.. مرة في الانتفاضة الأولى ومرة في الثانية.

    من مقولات الشهيد

    • أدعو الله في كل صلاة أن يشرفني بتفجير أبناء القردة والخنازير وتدميرهم .
    • إن شاء الله يرزقني الشهادة؛ ولكن بعد أن أسقيهم من كأس الدم والقتل الذي يمارسونه بحق شعبنا.
    • التحق بركب الجهاد لإعلاء راية لا إله إلا الله عالياً.
    • أدعو شعبنا للصبر والصمود والثبات وتقوى الله وعبادته والرجوع إليه والانضمام لمسيرة الجهاد.

    ذكريات محمد مع أبيه وأصدقاءه

    • "أمنية محمد دائما الشهادة كان يجهزني لأن احتفل بمآثر كبيرة، فكلماته وحديثه كان عن الشهادة".. "والد الشهيد".
    • "عندما استشهد إياد حردان في (5/6/2001م) أي قبل أربعة شهور من استشهاد محمد غضب وتأثر كثيراً بإياد حردان، حيث كان صديقه المقرب، دائم النظر إلى وجه الشهيد إياد حردان لوداعه، حيث أقسم على الثأر والجهاد حتى الانتقام ممن قتله". "أصدقاء الشهيد".
    • "وضع عدة صور للشهيد إياد حردان في بيته فكان دائماً ما يحدق بها وهو داخل وخارج البيت".
    • "وذكرى تهز شقيقته التي تكبره سنا يوم استشهاده، فقد دخل البيت يحدق به، نظر لشقيقته وعانقها وخرج بعد أن ودع والدته، لم يخطر ببالهم أنه الوداع الأخير. "شقيقته فاطمة".

    والد الشهيد محمد محمود بكر نصر يضيف
    "هذه هي الطريقة الوحيدة لمواجهة ومحاربة العدو المتغطرس علينا جميعاً أن نكون استشهاديين وأن نحول هذه الأرض لأرض المقبرة للصهاينة، أهنئ ولدي محمد بالشهادة لأنها أمنية تمنى الشهادة ونالها وأنا فخور به". 

    سلاماً لدمك الطاهر يا محمد.. سلاماً من حيفا من القدس.. من سرايا تقبض على سيف الجهاد، من أول الجرح، وستبقى للشهادة عنواناً وللنصر منارة بإذن الله. 

    (المصدر: موقع سرايا القدس، 12/8/2001)


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

43.9%

19.5%

34.1%

2.4%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد القائد محمد شعبان الدحدوح من سرايا القدس بقصف صهيوني وسط مدينة غزة

20 مايو 2006

اغتيال المجاهدين عبد العزيز الحلو ومحمد أبو نعمة ومحمود عوض وماجد البطش من سرايا القدس بقصف صهيوني لسيارتهم شمال مدينة غزة

20 مايو 2007

استشهاد المجاهد إبراهيم الشخريت إثر انفجار عبوة ناسفة داخل منزله شرق مدينة رفح

20 مايو 2007

استشهاد المجاهد حامد ياسين بهلول أثناء تصديه للاجتياح الصهيونى لحى البرازيل فى رفح

20 مايو 2004

الاستشهادي المجاهد محمد عوض حمدية من سرايا القدس ينفذ عملية استشهادية في مدينة العفولة المحتلة

20 مايو 2002

الموساد الصهيوني يغتال جهاد جبريل، نجل الأمين العام للجبهة الشعبية - القيادة العامة، بتفجير سيارته في بيروت

20 مايو 2002

استشهاد 7 عمال فلسطينيين من قطاع غزة، على يد مستوطن صهيوني مسلح في قرية عيون قارة قرب تل الربيع المحتلة

20 مايو 1990

إطلاق سراح 1150 أسير فلسطيني وعربي من السجون الصهيونية مقابل الإفراج عن ثلاثة أسرى صهاينة كانوا محتجزين لدى الجبهة الشعبية "القيادة العامة" في أكبر عملية تبادل للأسرى بين الاحتلال والثورة الفلسطينية

20 مايو 1985

افتتاح سجن نفحة في قلب صحراء النقب

20 مايو 1985

احتلال قرى الغزاوية قضاء بيسان، والسافرية قضاء يافا، وصرفند العمارقضاء الرملة

20 مايو 1948

مجلس الأمن يقرر وقف إطلاق النار في فلسطين وتعيين الكونت فولك برنادوت وسيطًا

20 مايو 1948

إنتهاء الحملة الفرنسية بقيادة نابليون بعد فشله في احتلال مدينة عكا الفلسطينية

20 مايو 1799

الأرشيف
القائمة البريدية