الخميس 28 مايو 2020 م -
  • :
  • :
  • ص

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    مهجة القدس تنظم وقفة ابتهاجًا بانتصار الشيخ خضر عدنان

    آخر تحديث: الإثنين، 29 أكتوبر 2018 ، 3:53 م

    غزة/ مهجة القدس:

    نظمت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى عصر اليوم الاثنين أمام برج شوا وحصري وسط مدينة غزة، وقفة ابتهاجاً بانتصار الشيخ خضر عدنان حملت اسم "الإرادة والصمود تنتصر... خضر عدنان ومسيرات العودة" والذي خاض إضرابا مفتوحاً عن الطعام لمدة 58 يوما على التوالي رفضًا لاعتقاله التعسفي غير المشروع، وتكلل بإصدار الحكم عليه اليوم بالسجن 12 شهرا مما يعني أنه سيفرج عنه بعد أيام قليلة.

    من جانبه قال الأسير المحرر ياسر صالح – رئيس الدائرة الإعلامية في مؤسسة مهجة القدس- أن الشيخ خضر عدنان يسجل انتصاراً جديداً يضاف لانتصارين سابقين حققهما على المحتل الغاشم، كان الأول بعد إضراب بطولي أعلنه نهاية العام 2011 واستمر فيه لمدة 66 يوماً رفضاً لاعتقال الإداري التعسفي ورضخ الاحتلال لمطلبه المشروع وحدد سقف اعتقاله الإداري وذات التجربة تكررت في العام 2015م، وحقق انتصاراً بطولياَ برضوخ الاحتلال لمطلبه المشروع في الحرية وإنهاء اعتقاله التعسفي.

    واعتبر صالح أن انتصار الشيخ خضر عدنان على السجان الصهيوني يدلل على قوة الإرادة التي يتمتع بها الشيخ عدنان في مواجهة انتهاكات الاحتلال الصهيوني بحق الأسرى الأبطال في السجون. مؤكداً على أن "الشيخ عدنان يمثلنا جميعا في معركة الصبر والإرادة والإيمان ضد الاعتقال التعسفي.

    وأضاف صالح: الشيخ عدنان في مواجهته للسجان الصهيوني وانتهاكاته ضد الأسرى والاعتقال التعسفي والإداري يريد أن يرسل رسالة للاحتلال الصهيوني بالقول: "لا للاعتقال لا للانتهاكات التي ترتكب ضد أبناء شعبنا الفلسطيني".

    وأشار صالح إلى أن الاحتلال الإسرائيلي يحاول أن يشرعن منع الزيارات والاعتقال التعسفي والاعتقال الإداري وقتل الأطفال وأن يشرعن الاقتحامات الليلية، إضافة إلى ما ينتهكه من حقوق ضد أسيراتنا داخل السجان بتشغيل كاميرات المراقبة في الفورة، لافتاً إلى أن الشيخ عدنان يهدي انتصاره إلى الأسيرات داخل السجون الصهيونية.

    وشدد صالح على أن رسالة الشيخ عدنان للاحتلال الصهيوني هو مهما فعل من انتهاك في حقوق الأسرى الأبطال إلا أن الأسرى جميعاً لا يخافون بل يقدمون أرواحهم في مواجهة تلك الانتهاكات، قائلاً: "إن أسرانا لديهم من الإيمان والإرادة ما يكفي لمواجهة ترسانة السجان وأسلحته والشيخ عدنان يمقل قدوة لمواجهة الاحتلال رغم ضعف جسده".

     

     

    وتوجه صالح بالتحية لكل من شارك في التضامن مع الشيخ خضر عدنان سواء في غزة أو الضفة أو الداخل المحتل أو الخارج، معتبراً أن تظافر الجهود في التضامن مع الشيخ خضر عدنان وصموده البطولي هو الذي كلل انتصار الشيخ خضر عدنان وسرع في رضوخ المحتل لمطالبه.

    ووجه التحية للشيخ خضر عدنان الذي أكد دوماً على صوابية منهجه والذي حقق الانتصار بأمعائه الخاوية للمرة الثالثة على التوالي مشيراً إلى أنه يتمتع بإرادة صلبة وبعزيمة قل نظيرها.

    وناشد صالح جماهير شعبنا الفلسطيني المجاهد بتصعيد حملات التضامن مع الأسيرات اللواتي يمتنعن عن الخروج لساحات الفورة منذ 55 يوماً احتجاجاً على إجراءات إدارة مصلحة السجون العنصرية بتركيب كاميرات المراقبة في الساحات مما يقيد من حرية الأسيرات وتحركاتهن.

    الدائرة الإعلامية

    29/10/2018

     


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

35.9%

17.9%

41%

5.1%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد المجاهد عبد الرزاق معمر من سرايا القدس أثناء تصديه للقوات الصهيونية المتوغلة شرق مدينة رفح

28 مايو 2008

الاستشهادي أحمد موسى أبو جاموس ينفذ عملية استشهادية في منطقة المعبر جنوب قطاع غزة

28 مايو 2004

استشهاد الأسير أحمد حسين جوابرة في سجن مجدو نتيجة الإهمال الطبي والشهيد من سكان مخيم العروب بالخليل

28 مايو 2002

استشهاد الأسير فريد حافظ غنام في سجن نابلس نتيجة الإهمال الطبي وهو من سكان قرية جبع قضاء جنين

28 مايو 1978

انعقاد أول مجلس وطني فلسطيني بمدينة القدس

28 مايو 1964

العصابات الصهيونية تقوم باحتلال قرى زرعين قضاء جنين، ودنة في بيسان، وكوفخة والمحرقة قضاء غزة، وبيت سوسين وبيت جيز قضاء الرملة

28 مايو 1948

الأرشيف
القائمة البريدية