الثلاثاء 18 يناير 2022 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    بيان صادر عن الأسرى المحررين أبناء فلسطين أبناء الجهاد الإسلامي

    آخر تحديث: الأربعاء، 06 فبراير 2019 ، 2:13 م

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسوله الكريم..

    جماهير شعبنا الصامد والمرابط في وجه الاحتلال والإرهاب الصهيوني.. تحيةً لكم وأنتم تسطرون بصبركم وثباتكم أسمى معاني الوحدة والتضحية والوفاء من خلال الألم والنزف والقبض على الجراح وتحمل ظلم ذوي القربى..

    تحيةً إلى أسرانا وهم يخوضون معركتهم مع السجان يقاتلون دفاعاً عن كرامة الفلسطيني، تحيةً إلى شهدائنا وأهلهم تاج رؤوسنا جميعاً،

    تحيةً لجرحانا البواسل أهل العطاء، وتحيةً للموظفين المكلومين ولأطفالهم المنتظرين للفرج القادم قريباً بإذن الله..

    نقف اليوم أمام حدث خطير سيكون له ما بعده، وقد تمثل في قطع مخصصات أهم شرائح النضال الفلسطيني وهم الأسرى والمحررون والجرحى والشهداء في خطوة عدوانية تعكس مدى حجم الجريمة على المستوى الوطني والأخلاقي والسياسي والإنساني، تعكس رغبة واضحة لدى الجهات التي من قامت بهذه الخطوة لتصفية هذه العناوين الوطنية في خطوة تهدف لتركيع المناضلين وإذلالهم لم ينجح بها الاحتلال رغم محولاته المتكررة من خلال التحريض واستحداث القوانين ووسائل الإرهاب المختلفة، لتقدم له تلك الغاية على طبق من ذهب وبأيدية فلسطينية للأسف، في ظل صمت وطني وانقسام سياسي خطير تحول اليوم بشكل مؤكد وواضح إلى جغرافي يدفع ثمنه شهداؤنا تحت التراب وأسرانا في السجون، بتخطيط محكم ومقصود وموجه يهدف إلى تحويل المناضلين  لمتسولين، ويعاقب المناضل على نضاله وانتمائه لقضيته، بشكل يتنافى مع أبسط أبجديات العمل الوطني والسياسي، وعليه نؤكد على التالي:

    1- نؤكد على أن مخصصات المناضلين هي حق ثابت وواجب وليس منةً من أحد، وعليه لا يحق لأية جهة ابتزاز الأسرى والمحررين وربط حقوقهم بأية مواقف سياسية وإلا فإن ذاكرة الأجيال ومحاكمة التاريخ لن تغفر لأحد سوء تعامله مع ثوابتنا الوطنية.

    2- يتوجب على السلطة التراجع الفوري عن هذه الجريمة والاعتذار للمناضل الفلسطيني ولعائلات الأسرى والمحررين، وإعادة المخصصات التي قطعت وإعادتها بشكل كامل أسوة ببقية المحررين، وعدم التلاعب بأعصاب المحررين وأهلهم من خلال تأخير المخصصات أو التهديد بذلك أو استخدامها كورقة سياسية في إدارة التناقضات الداخلية.

    3- نرفض التعامل مع الأسرى المحررين والمناضلين على طريقة " محمد يرث ومحمد لا يرث"، كما نرفض التقسيم العنصري بطريقة مناضل درجة أولى وثانية وثالثة، تمتهن من خلال هذه التفنيدات الحزبية والعنصرية والمناطيقة كرامة المناضل الفلسطيني.

    4- نطالب شعبنا بالالتفاف حول هذه الحقوق الوطنية والوفاء الشعبي لمن بذلوا دمائهم واعمارهم وشبابهم من أجل وطنهم وشعبهم وقضيتهم.

    5- نطالب قادة الفصائل والقوى الفلسطينية بالتحرك الجاد والعملي لحل هذه المعضلة وتداعياتها والوقوف إلى جانب أسرانا والأسرى المحررين..

    6- نطالب الدول العربية والإسلامية التي تدعم القضية الفلسطينية على أساس حماية النضال والمشروع الوطني الفلسطيني أن تقف عند هذا السلوك الخطير الذي يستهدف المناضلين وينعكس كارثياً على نظرة الآخرين للقضية الفلسطينية..

    7- نطالب قيادة حركة فتح بموقف وطني تجاه هذه السياسة الخطيرة هل هم مع قرار تصفية المناضلين مالياً؟. وما موقفهم من تقسيم المناضلين إلى صالحين وغير صالحين..

    ختاماً.. نرجو من الله أن يجعلنا دوماً سبب وحدة شعبنا وتوجهاته السياسية وأن ينتهي الانقسام دون أن تتأذى مزيدُ من الأجيال والشرائح الفلسطينية من تبعاته وبلا ذنب، وألا يحاسبنا التاريخ على هذه الصفحة من عمر قضيتنا الفلسطينية.. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    إخوانكم

    الأسرى المحررين أبناء فلسطين

    أبناء حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين- غزة

    الأربعاء - 6 فبراير 2019م


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

44.2%

19.5%

33.8%

2.6%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

الشهيد طلال قويدر ينتقم لشهداء مسجد الرضوان ويقتل 3 من حرس الحدود الصهاينة بالسكين قبل أن يستشهد

18 يناير 1989

العصابات الصهيونية تنفذ مذبحة جديدة بقرية منصورة الخيط في الجليل الأعلى

18 يناير 1948

استشهاد الأسير المحرر خميس علي أحمد عبد الله من مخيم عسكر بنابلس باشتباك مسلح مع قوات الاحتلال، يذكر أن الشهيد سبق وأن اعتقل عدة مرات وأمضى حوالي 8 سنوات في السجون الصهيونية

18 يناير 2002

استشهاد الأسير سعيد حمد أبو ستة في التحقيق في سجن غزة وهو من سكان خانيونس

18 يناير 1979

استشهاد الأسير موسى عبد الرحمن من قرية نوبا قضاء الخليل جنوب الضفة الغربية برصاص حراس المعتقل

18 يناير 1992

استشهاد المجاهد عبد الفتاح عرابي بإطلاق نار صهيوني استهدف منزله بمدية رفح جنوب قطاع غزة

18 يناير 2003

استشهاد المجاهد محمد موسى العر وثلاثة من أفراد عائلته بقصف صهيوني استهدف منزله شمال قطاع غزة

18 يناير 2009

الأرشيف
القائمة البريدية