20 مايو 2022 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    مهجة القدس تنظم ورشة عمل بعنوان " الإعتقال الإداري والقانون الدولي"

    آخر تحديث: السبت، 09 نوفمبر 2019 ، 01:17 ص

    غزة/ مهجة القدس:

         نظمت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى اليوم الخميس، ورشة عمل بعنوان "الإعتقال الإداري والقانون الدولي" بحضور شخصيات حقوقية وممثلي عن المؤسسات التي تُعنى بقضية الأسرى، حيث قدم المتحدثون في الورشة أوراق عمل متخصصة حول الإعتقال الإداري وأبعاده القانونية وسبل مواجهته، وذلك في مطعم أوريجانو وسط مدينة غزة.

    وخلال الورشة قال الدكتور جميل عليان، مسئول ملف الأسرى في حركة الجهاد الإسلامي، إن إغلاق ملف الاعتقال الإداري الذي تنتهجه قوات الاحتلال في سجونها، وإجبارها على التراجع عنه، أمر ليس مستحيلا، داعيا إلى أخذ العبرة مما حصل مع الأسيرة الأردنية هبة اللبدي التي أفرجت عنها سلطات الاحتلال أمس مع مواطن أردني آخر، في إطار صفقة تبادل، بعد أن خاضت إضرابا مفتوحا عن الطعام.

    وأوضح د. عليان أن التعامل مع قضية الأسرى يتمثل في مسارين، أولهما يتعلق بالأسرى المحكومين، مشددا على ضرورة الحفاظ على إنجازاتهم التي حققوها عبر فعالياتهم الطويلة وإضراباتهم الجماعية، وأهمية أن يكونوا حاضرين دوما في المحافل الدولية والمؤسسات الحقوقية ومخاطبة العالم باللغة التي يفهمها من خلال إحضار أبناء وأمهات هؤلاء الأسرى للأمم المتحدة للتعبير عن معاناتهم.

    وقال: أما المسار الثاني، فيتمثل بإغلاق ملف الاعتقال الإداري وإجبار العدو على التراجع عنه، وهذا أمر ممكن جدا" داعيا إلى تكامل جميع دوائر المواجهة وعلى رأسها السلطة الفلسطينية التي تمتلك الكثير من أوراق الضغط، إلى جانب الضغط الذي يمكن أن يشكله الشارع بالضفة الغربية.

    واقترح د. عليان لمواجهة الاعتقال الإداري، الانتقال من حالة رد الفعل على إضرابات الأسرى، وتحويلها إلى قضية يومية، كون المسألة تتعلق بالأسرى جميعا وليس بالأسير المضرب عن الطعام وحده.

    وأشار إلى أهمية تدويل قضية الأسرى الإداريين، لأن هذا ملف الاعتقال بدون محاكمة أصبح مرفوضا عالميا.

    ودعا د. عليان إلى توحيد جسم الحركة الأسيرة وانتخاب قيادة موحدة في السجون، لمواجهة السجان، وتفعيل دوائر المواجهة خارج السجون، ومقاطعة محاكم الاحتلال، وصياغة ميثاق شرف بهذا الخصوص، كوسائل ضغط لإنهاء قانون الاعتقال الإداري.

    وأعرب عن اعتقاده أن تفعيل قضية الأسرى في الإعلام والحفاظ على العداء والكراهية للاحتلال على المستويات المحلية والعربية والإقليمية، سيحول هذا التصرف الصهيوني إلى مأزق أخلاقي وسياسي وقانوني، إلى جانب لفت انتباه الرأي العام الدولي لهذه القضية، والاستفادة من بعض التجارب، كتجربة حركة المقاطعة العالمية وغيرها.

    وأكد د. عليان على ضرورة عقد المزيد من ورشات العمل، وإجراء البحوث العلمية ووضع خارطة طريق لمواجهة العدو الصهيوني، إجباره على إنهاء سياسة الاعتقال الإداري، مبينا أن إدراك أهداف الاحتلال يمثل مدخلا مهما لمحاربة هذه السياسة الاعتقالية.

    لمشاهدة ألبوم الصور/ اضغط هنا

    07/11/2019


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

43.9%

19.5%

34.1%

2.4%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد القائد محمد شعبان الدحدوح من سرايا القدس بقصف صهيوني وسط مدينة غزة

20 مايو 2006

اغتيال المجاهدين عبد العزيز الحلو ومحمد أبو نعمة ومحمود عوض وماجد البطش من سرايا القدس بقصف صهيوني لسيارتهم شمال مدينة غزة

20 مايو 2007

استشهاد المجاهد إبراهيم الشخريت إثر انفجار عبوة ناسفة داخل منزله شرق مدينة رفح

20 مايو 2007

استشهاد المجاهد حامد ياسين بهلول أثناء تصديه للاجتياح الصهيونى لحى البرازيل فى رفح

20 مايو 2004

الاستشهادي المجاهد محمد عوض حمدية من سرايا القدس ينفذ عملية استشهادية في مدينة العفولة المحتلة

20 مايو 2002

الموساد الصهيوني يغتال جهاد جبريل، نجل الأمين العام للجبهة الشعبية - القيادة العامة، بتفجير سيارته في بيروت

20 مايو 2002

استشهاد 7 عمال فلسطينيين من قطاع غزة، على يد مستوطن صهيوني مسلح في قرية عيون قارة قرب تل الربيع المحتلة

20 مايو 1990

إطلاق سراح 1150 أسير فلسطيني وعربي من السجون الصهيونية مقابل الإفراج عن ثلاثة أسرى صهاينة كانوا محتجزين لدى الجبهة الشعبية "القيادة العامة" في أكبر عملية تبادل للأسرى بين الاحتلال والثورة الفلسطينية

20 مايو 1985

افتتاح سجن نفحة في قلب صحراء النقب

20 مايو 1985

احتلال قرى الغزاوية قضاء بيسان، والسافرية قضاء يافا، وصرفند العمارقضاء الرملة

20 مايو 1948

مجلس الأمن يقرر وقف إطلاق النار في فلسطين وتعيين الكونت فولك برنادوت وسيطًا

20 مايو 1948

إنتهاء الحملة الفرنسية بقيادة نابليون بعد فشله في احتلال مدينة عكا الفلسطينية

20 مايو 1799

الأرشيف
القائمة البريدية