الإثنين 28 سبتمبر 2020 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    الشهيد حسين البطش: رباط على الثغور طمعاً بالجنان

    آخر تحديث: الأحد، 01 مارس 2020 ، 09:38 ص

    الميلاد والنشأة
    ولد شهيدنا المجاهد حسين سامي البطش، بتاريخ 29/1/1984م في كنف عائلة مؤمنة بقدرها وبربها محافظة على دينها، نشأ شهيدنا نشأة إسلامية جهادية هذا ما أهله ليكون جنديا من جنود الحركة الإسلامية، بعد أن رضع حليب العزة والكرامة مند طفولته.
    ينتمي شهيدنا المجاهد لأسرة متواضعة مكونة من سبعة أشقاء وأربعة من الأخوات كان ترتيبه بينهم الثاني، درس شهيدنا المجاهد المرحلتين الابتدائية والإعدادية في مدرسة الرافعي ببلدة جباليا البلد، وبعد ذلك ترك الدراسة وسلك طريق العمل ليساعد عائلته في كسب لقمة العيش ويساعد والده في تحمل جزء من المسئولية فكان مند صغره يتحمل المسئولية ويشارك أسرته همومها وأحزانها. 

    صفاته وأخلاقه
    اتسم شهيدنا الفارس حسين البطش بابتسامته الهادئة التي تنم عن الشخصية الإسلامية المتزنة، كما كان محبا لإخوانه المجاهدين ولكل من رفع السلاح في وجه بني صهيون، ولسان حاله "المؤمن أخو المؤمن".
    التزم شهيدنا منذ صغره المساجد، وعرف طريقها، فكان من رواد المساجد، ما أثر في سلوكه مع الآخرين، فأحبه كل من عرفه، وتأثر به كل من اختلط به خاصة في ميادين الجهاد والمقاومة. 

    مشواره الجهادي
    كان مشوار شهيدنا المجاهد حافل بالمقاومة والجهاد وصد العدوان عن محافظة الشمال، ففي منتصف الانتفاضة الثانية أدرك شهيدنا أنه لابد من مقارعة هذا العدو الذي يسوم أهلنا كل أنواع العذبات والآهات فاقتنع بفكر الجهاد الإسلامي كفكر أصيل على الساحة الفلسطينية فانتمى شهيدنا إلي صفوف حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين في العام 2005 وتربى على موائد الإيمان والوعي والثورة موائد الإسلام العظيم فأحب الجهاد في سبيل الله وعشقه أكثر وألح على إخوانه في قيادة سرايا القدس على الانضمام لصفوف الجناح العسكري.
    وبعد عام من الإلحاح الشديد على الأخوة قادة السرايا في منطقته، التحق شهيدنا بصفوف مجاهدي السرايا، فكان نعم المجاهد الصابر والمحتسب والكتوم، ممتثلا قول الرسول المصطفى "استعينوا على قضاء حوائجكم بالسر والكتمان".
    تميز شهيدنا بالفعالية الشديدة في كافة المواقع التي يناط به العمل في حدودها، خاصة في مناطق الرباط على الحدود الأمامية للاشتباك مع العدو، وهو ما برز بجلاء في مهمته الجهادية الأخيرة خلال العدوان الصهيوني الغاشم الذي استهدف المنطقة الشرقية لبلدة جباليا البلد والذي عرف باسم "الشتاء الساخن" وذلك بتاريخ 1/3/2008م.

    الشهادة
    كان شهيدنا على موعد مع الشهادة، على موعد مع الدم الذي يهزم السيف، وذلك في ساعات الفجر الأولى ليوم السبت الموافق الأول من مارس 2008.
    ففي ذلك اليوم المبارك، خرج شهيدنا تاركا وراءه كل ملذات الدنيا، يسابق الزمن نحو وعد الله، حاملا سلاحه، عاقدا العزم على تلقين المعتدين معاني العزة والسؤدد في ميادين البطولة والفداء، وكان له ما أراد.
    فقد كان شهيدنا مرابطا في نقطة متقدمة شرق جباليا حيث كانت القوات الخاصة في منطقة عزبة عبد ربه فكشف شهيدنا أمرهم وأمطرهم بوابل من النيران وقذائف الأر بي جي فسقط من العدو القتلى والجرحى فرصدته طائرات الغدر الصهيونية وأطلقت صواريخ حقدها اتجاه المجموعة من سرايا القدس فسقط الشهيد المجاهد حسين البطش وأصيب أعضاء المجموعة بإصابات متفاوتة.

    وهكذا، ارتقى حسين إلى ربه كما أحب وتمنى.. فهنيئا لك الجنة بإذن الله.. والصبر والعزاء لإخوانك المجاهدين، ولأهلك الصابرين المحتسبين.

    (المصدر: سرايا القدس، 1/3/2008)


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

42.2%

15.6%

37.8%

4.4%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد الأسير المحرر مسلم عبد القادر الدودة، إثر مرض عضال نتيجة سنوات السجن حيث أمضى 16 عاماً في سجون الاحتلال

28 سبتمبر 2001

استشهاد الأسير المحرر محمد أحمد أبو النصر خلال اشتباك مع قوات الاحتلال، يذكر أن الشهيد أمضى 15 عاماً في سجون الاحتلال، وأطلق سراحه ضمن صفقة التبادل عام 1985م

28 سبتمبر 1986

اغتيال اللواء سعد صايل «أبو الوليد» القيادي في فتح وقائد القوات العسكرية الفلسطينية ومدير غرفة العمليات أثناء حصار بيروت 1982

28 سبتمبر 1982

معركة أم الزينات بين المجاهدين الفلسطينيين والقوات البريطانية

28 سبتمبر 1938

مقتل ضابطين صهيونيين في كمين نفذه مجاهدي سرايا القدس لسيارة صهيونية قرب طولكرم بالضفة المحتلة

28 سبتمبر 2003

اصابة مستوطنين بجراح في هجوم مسلح نفذته سرايا القدس على سيارة للمستوطنين بالقرب من مستوطنة سوسيا جنوب الخليل

28 سبتمبر 2001

استشهاد القائد ياسر ماجد الأدهمي أحد قادة سرايا القدس في عملية اغتيال صهيونية بالخليل

28 سبتمبر 2001

اقتحم الإرهابي اريئيل شارون وقوات الاحتلال المسجد الأقصى المبارك فهب المصلون لمنعه من الوصول إلى المصلى المرواني، وشهدت باحات المسجد الأقصى مواجهات عنيفة

28 سبتمبر 2000

الأرشيف
القائمة البريدية