الأربعاء 25 نوفمبر 2020 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    مهجة القدس ووزارة الأسرى والمجلس التشريعي ينظمون وقفة دعم وإسناد مع الأسير المضرب عن الطعام ماهر الأخرس

    آخر تحديث: الأحد، 11 أكتوبر 2020 ، 01:43 ص

    غزة/ مهجة القدس:

         نظمت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى ووزارة الأسرى بغزة والمجلس التشريعي اليوم الأحد أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمدينة غزة، وقفة دعم وإسناد مع الأسير المضرب عن الطعام ماهر عبد اللطيف الأخرس لليوم الـ 77 رفضًا لسياسة الاعتقال الإداري التعسفي.

    وقال الدكتور أحمد بحر النائب الأول للمجلس التشريعي الفلسطيني: "إن إرادة الأسير ماهر الاخرس ستنتصر على السجان، وعلى الدبابة الصهيونية، وسيفرج عنه رغمًا عن أنف الاحتلال بإذن الله".

    وطالب بحر الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان أن تقف مع الأسير ماهر الأخرس، وأسرانا البواسل في سجون الاحتلال الصهيوني، ونطالب كذلك الأمة والجيوش العربية التي يطبع بعضها مع الاحتلال الصهيوني برعاية أمريكية من أجل أن ينجح ترامب في الانتخابات الأمريكية، إنهم اليوم يريدون أن يقتلونا شعبنا على حسابهم.

    وفي كلمة الشيخ نافذ عزام عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي قال: "إن هذا الشعب لا يمكن أن يخذل أبطاله ورموزه، ماهر الأخرس يأتي كبطل ليعيد من جديد تذكير العالم بأسره بالمأساة المتسعة التي يعيشها الشعب الفلسطيني في السجون وفي خارج السجون"

    وأوضح عزام أن ما يقوم به ماهر الأخرس هو فضح للضمير الدولي وللسياسة الدولية التي تتبلد تمامًا عندما يتعلق الأمر بفلسطين، وعندما يتعلق الأمر بهذا الكيان الذي ينشر جرائمه على الملأ، والذي يمارس الخرق الواضح والفاضح لكل المواثيق والأعراف.

    وتساءل عزام: ما هي جريمة ماهر الاخرس الذي يقبع في السجون منذ شهور؟ إسرائيل عندما تعتقل الفلسطينيين، وقد اعتقلت مئات الآلاف منهم، تحاول دائمًا تقديم لوائح الاتهام، حتى لو قدمت لوائح اتهام ضد الفلسطينيين فهي لوائح باطلة؛ لأن الفلسطينيين يدافعون عن حقهم ويحاولون الوقوف في وجه المحتل الذي يحرمهم من كل شيء.

    من جانبه أكد وكيل وزارة الأسرى والمحررين بهاء المدهون، أن صمود الأسير ماهر الأخرس لا يمكن أن يقابل إلا بمزيد من الالتفاف حول قضيته، وحول نصرته حتى نراه عزيزًا كريمًا بين أسرته.

    وأضاف المدهون: "الاحتلال الصهيوني يقود معركة ضد الأسرى، كان في الماضي إدارة مصلحة السجون تقود المعركة، أما الآن فهذه المعركة تستهدف حياة أسرانا حتى يصبحوا حطامًا منسيين خلف الجدران، هذه المعركة يقودها أعلى مستوى سياسي في دولة الكيان، تشارك فيها جميع السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية، بتعليمات وتوجيهات من أجهزة الأمن الصهيونية".

    لمشاهدة ألبوم الصور/ اضغط هنا

    الدائرة الإعلامية

    11/10/2020


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

43.1%

17.6%

35.3%

3.9%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد المجاهد أحمد لبد من سرايا القدس برصاص قناص صهيوني أثناء تصديه لاجتياح صهيوني شمال قطاع غزة

25 نوفمبر 2006

الشهيد خالد أكر ينفذ عملية فدائية بواسطة طائرة شراعية في معسكر للجيش الصهيوني، في أراضي قرية الخالصة شمال فلسطين أسفرت العملية عن مقتل 35 جندياً وضابطاً صهيونياً

25 نوفمبر 1987

الأرشيف
القائمة البريدية