الخميس 28 يناير 2021 م -
  • :
  • :
  • ص

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    الدكتور جميل عليان يهاتف المحرر ماهر الأخرس ويبارك له بالحرية

    آخر تحديث: الخميس، 26 نوفمبر 2020 ، 9:36 م

    غزة / مهجة القدس:

         أجرى الدكتور جميل عليان القيادي في حركة الجهاد الإسلامي؛ والمدير العام لمؤسسة مهجة القدس اتصالاً هاتفياً بالأسير المحرر ماهر الأخرس، مهنئاً إياه بالحرية وبعودته سالماً لأهله وذويه، بعد الإفراج عنه اليوم.

    واطمئن عليان خلال الاتصال الهاتفي على الوضع الصحي للأسير المحرر ماهر الأخرس، بعد إضرابه عن الطعام الأسطوري والذي تجاوز 100 يوم، تحمل خلالها عناء الجوع والعطش في سبيل الحرية والكرامة.

    وأكد عليان للأسير المحرر الأخرس أن الانتصار الذي حققه هو انتصار لكل حر ومقاوم على أرض فلسطين المحتلة، مشيراً إلى أنه استطاع أن يكسر الاعتقال الإداري بصموده وصبره وعزيمته.

    وأضاف عليان خلال الاتصال الهاتفي أن معركة ماهر الأخرس أعادت تسليط الأضواء على سياسات الاحتلال المجحفة ضد أسرانا البواسل، والتي يعد الاعتقال الإداري أبرزها.

    واعتبر عليان أن حدود الانتصار الذي حققه المحرر ماهر الأخرس لم تقف عند حريته فقط، لكنها شكلت انتصارا نوعياً للإرادة والوعي والصبر، ووضوح الرؤية الفلسطينية التي جسدها ماهر وجسدها قبله أبطال كثر من أمثال الشيخ الفاضل والمقاتل الصادق خضر عدنان، موضحاً أن معركة ماهر الأخرس هي النموذج الحقيقي للتعرف على كيفية تحقيق الانتصارات على العدو الصهيوني بالصمود والمواجهة.

    من جهته شكر الأسير المحرر ماهر الأخرس الدكتور جميل عليان على اتصاله وتهنئته، مرسلاً بالتحية إلى حركة الجهاد الإسلامي ومؤسسة مهجة القدس التي دعمته في كل مراحل إضرابه حتى حريته.

    وأبرق الأخرس خلال الاتصال الهاتفي بالتحية إلى كل فصائل العمل الوطني والإسلامي والفعاليات الشعبية في الضفة وغزة وفي الداخل المحتل والشتات، التي دعمته عبر سلسلة طويلة من الفعاليات التضامنية المستمرة على مدار أيام إضرابه التي تجاوزت 100 يوم، والتي أدرك من خلالها المحتل الصهيوني العمق الكبير لهذا التضامن والدعم الشعبي.

    واعتبر الأخرس أن الإضراب عن الطعام هو الوسيلة الأمثل والطريق الأنجح، لكسر سياسة الاعتقال الإداري التعسفي، ووضع حد لانتهاكات هذا العدو الصهيوني المجرم باعتقال أبنائنا وتغيبهم في السجون تحت ذريعة الملف الأمني وفقاً لسياساته التعسفية في الاعتقال الإداري.

    26/11/2020


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

43.4%

17%

35.8%

3.8%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد المجاهدين مروان بصل، إياد الراعي، عثمان جندية، موسى دلول، أحمد أبو ركاب من سرايا القدس أثناء تصديهما للاجتياح الصهيوني لحي الزيتون بمدينة غزة

28 يناير 2004

عصابة الهاغانا الصهيونية تفجر برميل بارود في شارع عباس العربي في مدينة حيفا مما أدى لاستشهاد 20 فلسطينياً وجرح 50 وهدم عدد من البيوت

28 يناير 1948

الاستشهادية وفاء إدريس تنفذ عملية استشهادية في شارع يافا في القدس المحتلة بين حشد للمستوطنين والعسكريين الصهاينة فتقتل وتصيب عدد كبير منهم

28 يناير 2002

استشهاد المجاهدين نضال قمبع ويوسف السعدي من سرايا القدس في اشتباك صهيوني بمدينة جنين شمال الضفة الغربية

28 يناير 2003

الأرشيف
القائمة البريدية