الثلاثاء 30 نوفمبر 2021 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    محررو الجهاد يقدمون واجب العزاء لعائلة الشهيد ضياء الصباريني في مخيم جنين

    آخر تحديث: الأحد، 15 أغسطس 2021 ، 12:53 م

    عدنان: دم الشهيد ضياء صفعة على وجه الخونة والمطبعين

    جنين/ وكالات:

    قام وفد من محرري حركة الجهاد الإسلامي مساء أمس السبت، بتقديم واجب العزاء لعائلة الشهيد ضياء الصباريني في مخيم جنين شمال الضفة المحتلة.

    من جهته قال الشيخ القيادي خضر عدنان: "إن دم ضياء الصباريني يقول للكل الفلسطيني هذه هي الطريق لفلسطين والقدس والأقصى، واليوم والد ضياء يرفع رأسه عالياً أن ابنه قُتل في سبيل الله تعالى، وفي سبيل الدفاع عن المقدسات فلم يقتل بعيدًا عنها، ولا بعيداً عن قضية فلسطين قضية الأمة المركزية، واليوم دم ضياء يصفع كل الخونة والمطبعين من الكيانات العربية من حولنا".

    ووجه عدنان رسالة إلى الكل الفلسطيني في الداخل المحتل والضفة بالحفاظ على الدم الفلسطيني، مضيفاً أننا نملك من الجرأة ما يمكننا لنقول ونناشد الجميع بأنن يقفوا عند قول الله تبارك وتعالى "ولا تزر وازرة وزر أخرى".

    وأضاف عدنان أننا نقول للعشائر ولمن ينفخ ويريد دم جديد، ونقول لمن أهدر الدم في سيلة الحارثية وغيرها، نحن أحوج لهذا الدم ولهذه الطاقات التي تهدر دون الأقصى والقدس وفلسطين، فالاحتلال ليس ببعيد عن سيلة الحارثية ولا عن عرابة ولا مخيم جنين ولا الخليل ولا أي مكان في فلسطين، فإن كان من حنق لنا فليكن على الاحتلال البغيض.

    وأكد عدنان أن الجهاد على مسافة واحدة من الجميع مضيفا لا نريد أن نرى أبناء الحارثية إلا كما كانوا مجاهدين يضربون العدو.

    إضافة إلى ذلك قدم الشيخ القيادي خضر عدنان التعزية أيضاً إلى الإخوة الأسرى أحمد أبو سرية وإياد القواسمي ويوسف الشعيبي بوفاة أمهاتهم عليهن الرحمات.

    وتوجه وفد الجهاد عقب واجب العزاء بالشهيد الصباريني لرابطة أبناء زرعين المهجرة مؤدين التعزية بوفاة والدة الأسير المجاهد أحمد أبو سرية.

    15/08/2021


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

45.9%

17.6%

33.8%

2.7%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

اغتيال القائد في سرايا القدس المجاهد يوسف إسماعيل مطر بانفجار عبوة ناسفة وضعت بسيارته من قبل أحد عملاء الاحتلال في مدينة رفح

30 نوفمبر 2003

الأسيران المجاهدان محمد حاج صالح ومحمد رمضان، تمكنا من الهرب من سجن عسقلان العسكري الصهيوني، واجتازا كل الاحتياطات الأمنية

30 نوفمبر 2002

الأرشيف
القائمة البريدية