الثلاثاء 30 نوفمبر 2021 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    مهجة القدس تنعى والدة الأسير المجاهد أنور العصا

    آخر تحديث: الأحد، 24 أكتوبر 2021 ، 11:13 ص

    بيت لحم / مهجة القدس:

    بسم الله الرحمن الرحيم

    )يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ*ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً*فَادْخُلِي فِي عِبَادِي*وَادْخُلِي جَنَّتِي(

    صدق الله العظيم

    تعزية ومواساة

    بقلوب راضية بقضاء الله وقدره، تتقدم مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى؛ والهيئة القيادية العليا لأسرى حركة الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال الصهيوني، من الأسير المجاهد أنور محمد مسعود العصا وأشقاؤه الأسرى المحررين مسعود وياسر وعموم عائلة العصا الكرام بعظيم التعازي والمواساة بوفاة فقيدتهم المرحومة بإذن الله تعالى/

    الحاجة/ حمده محمد درويش العصا

    (أم مسعود)

    والدة الأسير المجاهد/

    أنور محمد مسعود العصا

    والتي وافتها المنية صباح اليوم الأحد 18 ربيع الأول 1443هـ الموافق 24/10/2021م، ببلدة العبيدية بمحافظة بيت لحم بالضفة المحتلة، عن عمر يناهز (80) عامًا قضتها طائعة لله صابرة محتسبة.

    سائلين المولى سبحانه وتعالى أن يتغمدها بواسع رحمته ويسكنها فسيح جناته، وأن يلهم أهلها وذويها الصبر والسلوان.

    جدير بالذكر أن الأسير المجاهد أنور العصا ولد بتاريخ 09/10/1970م، وهو متزوج، ولديه اثنان من الأبناء؛ واعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني بتاريخ 03/05/2007م وحكم عليه بالسجن 18 عامًا بتهمة الانتماء والعضوية في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وانضمامه لخلية عسكرية تابعة للحركة والمشاركة في عمليات عسكرية ضد قوات الاحتلال الصهيوني، ويقبع حاليًا في سجن رامون.

    إنا لله وإنا إليه راجعون

    الدائرة الإعلامية

    24/10/2021م


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

45.9%

17.6%

33.8%

2.7%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

اغتيال القائد في سرايا القدس المجاهد يوسف إسماعيل مطر بانفجار عبوة ناسفة وضعت بسيارته من قبل أحد عملاء الاحتلال في مدينة رفح

30 نوفمبر 2003

الأسيران المجاهدان محمد حاج صالح ومحمد رمضان، تمكنا من الهرب من سجن عسقلان العسكري الصهيوني، واجتازا كل الاحتياطات الأمنية

30 نوفمبر 2002

الأرشيف
القائمة البريدية