أسيران غزيّان يدخلان عامهما الـ 20 بسجون الاحتلال

أفاد الباحث المختص في شئون الأسرى رياض الأشقر، أن الأسير يوسف عواد محمد مصالحة، (45عاماً) من المنطقة الوسطى بقطاع غزة، من المقرر أن يدخل عامه العشرين على التوالي في سجون الاحتلال، حيث إنه معتقل منذ 24/5/1993، ومحكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة، وهو متزوج ولديه ولد وبنت. 
وكان الأسير قد تعرض للعديد من عمليات القمع من قبل إدارة السجون وتم عزله في سجن بئر السبع أكثر من مرة خلال فترة اعتقاله الطويلة، وهو محروم من زيارة ذويه منذ ما يقارب 6 سنوات كبقية أسرى قطاع غزة. 
من جهة أخرى، قال الأشقر: إن الأسير المقدسي جمال أحمد إبراهيم أبو جمل (37عاماً) من جبل المكبر، يدخل عامه التاسع عشر على التوالي في سجون الاحتلال، حيث إنه معتقل منذ 24/5/1994، ومحكوم بالسجن لمدة (22عاماً)، وقد توفى والده عام 2009 وهو في سجون الاحتلال".
في سياق متصل، أكد المختص في شئون الأسرى أن الأسير عمر عيسى رجب مسعود (41 عاماً)، من مخيم الشاطئ بمدينة غزة أنهى، الجمعة 18-5-2012، عامه التاسع عشر ودخل عامه العشرين على التوالي في سجون الاحتلال. 
وأوضح الأشقر أن الأسير مسعود يعتبر أحد قيادات الحركة الوطنية الأسيرة في سجون الاحتلال وهو معتقل منذ 18/5/1993، ومحكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة 3 مرات، بتهمة تنفيذ عمليات ضد الاحتلال خلال الانتفاضة الأولى.

(المصدر: صحيفة فلسطين، 19/5/2012)