أسير من نابلس يدخل عامه الـ

قالت مؤسسة حقوقية إن أسيرًا من مدينة نابلس بشمال الضفة الغربية، دخل أمس الموافق 1/6/2012عامه الإعتقالي الحادي والعشرين في سجون الاحتلال الصهيوني.

وأفادت "مؤسسة التضامن الدولي لحقوق الإنسان" في بيان صحفي مؤخراً، أن الأسير مؤيد سليم محمود حجة  47عامًا من قرية بُرقة شمال مدينة نابلس، أتم عامه العشرين ودخل عامه الإعتقالي الـ 21 في سجون الاحتلال"، مشيرة إلى أن "حجة وهو أعزب ينتمي لحركة فتح؛ كان قد اعتقل وهو مصاب بجراح خطيرة بتاريخ 30/05/1992 بعد اشتباك مسلح خاضه مع الجيش الصهيوني على شاطئ مدينة إيلات "أم الرشراش" الساحلية، علما بأنه يقضي حكما بالسجن المؤبد ثلاث مرات بالإضافة إلى 20 عاما".
ولفتت التضامن الدولي إلى أن"حجة يُعتبر أحد عمداء الأسرى وهو مصطلح يُطلق على الأسرى الفلسطينيين الذين مضى على اعتقالهم أكثر من عشرين عاماً بشكل متواصل في سجون الاحتلال الصهيوني".

(المصدر: صحيفة فلسطين، 2/6/2012)