20 منظمة دولية تطلق نداءً لدعم مطالب الأسرى المضربين

أُطلق في مدينة غزة النداء الدولي الأضخم لدعم مطالب الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الصهيوني، بدعمٍ من 320 منظمة حقوقية دولية. وجاء تدشين النداء التضامني الدولي الذي حمل اسم "عطشى للحرية"، بالتزامن مع ذكرى "يوم الأسير الفلسطيني"، وإعلان 1600 أسير في سجون الاحتلال إضرابًا عن الطعام احتجاجًا على سوء معاملتهم من قبل إدارة السجون، وسياسة الاعتقال الإداري والعزل الانفرادي والحرمان من الزيارة والتعليم والإهمال الطبي، وغيرها قضية عادلة.
وأكد مدير مكتب المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان في قطاع غزة طارق عبد الرازق أن 320 منظمة غير حكومية في مختلف مناطق العالم استجابت لدعوة المرصد الرامية لتفعيل قضية الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال. وأشار عبد الرازق، إلى إطلاق النداء الدولي لدعم مطالب الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام، وأن المنظمات غير الحكومية تعهدت بالعمل عبر آليات القانون الدولي للضغط على سلطات الاحتلال لتحقيق مطالب الأسرى العادلة.
وقال: "إن النداء دعا المنظمات غير الحكومية، إلى إحقاق العدالة وتطبيق القانون، وأن تنادي بحناجر الأسرى المضربين عن الطعام بوقف سياسة العزل الانفرادي ضد الأسرى التي تتجلى فيها كل معاني القسوة وعدم الإنسانية، وتبني مطالب المضربين بالسماح لأهالي الأسرى من قطاع غزة بزيارة ذويهم بعد أن حرموا منها ستة أعوام". وشدد عبد الرازق خلال النداء على ضرورة وقف الإجراءات العقابية ضد الأسرى كمداهمة الزنازين، وفرض الغرامات، والتفتيش العاري والمذل.
من جانبها؛ نوهت المديرة الإقليمية للمرصد الأورومتوسطي في عمّان أماني السنوار، إلى أن المؤسسات الموقعة على النداء تتواصل كائتلاف موحّد مع المؤسسات الدولية والأممية ذات العلاقة، وعلى رأسها مجلس حقوق الإنسان الدولي ولجانه المختصة. وأشارت إلى أن تلك المؤسسات تتعهد باتخاذ كل ما تراه مناسبًا من إجراءات لدعم مطالب الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال، وفقًا لتطوّر مسعى إضرابهم، ومدى استجابة إدارة السجون لمطالبهم التي كفلها القانون الدولي والإنساني.
وأكد المرصد أن باب التوقيع على النداء الدولي "عطشى للحرية" ما زال مفتوحًا أمام جميع المنظمات والهيئات الحقوقية في مختلف دول العالم، وبالإمكان الوصول إليه عبر الموقع الإلكتروني للمرصد الأورومتوسطي، أو عبر التواصل مع مقرّه الرئيس في جنيف، أو إدارته الإقليمية في عمان.
ومن أبرز المنظمات الدولية الموقعة على النداء: المنظمة الدولية للقضاء على كل أشكال التمييز العنصري، اتحاد المحامين الدوليين، الرابطة الدولية للمحامين الديمقراطيين، مجلس النساء الآسيوي، اللجنة الأفريقية لتنمية التعاون الدولي، المرصد الأوربي لحقوق الإنسان، مجلس العلاقات الأوروبية  The CEPRإضافة إلى جمعية الحقوق للجميع السويسرية، الشبكة الأوروبية للدفاع عن الأسرى، مركز العودة الفلسطيني- لندن، محكمة بروكسيل، الحركة الهندية (توباج آمارو)، رابطة المحامين الدوليين للقانون الإنساني، منظمة حماية المدافعين عن حقوق الإنسان، منظمة ضحايا سجون الاحتلال، مركز جنيف الدولي للعدالة، المنظمة الإفريقية لحقوق الإنسان، اتحاد المحامين العرب، اتحاد الحقوقيين العرب، المحامون الدوليون.

 

(المصدر: صحيفة فلسطين، 18/4/2012)