عائلة المعتقلة المسنة "رسمية بلاونة" تناشد للإفراج عنها

ناشدت عائلة المسنة المعتقلة رسمية محمد سليمان بلاونة (أم شادي) 53 عاما من مخيم طولكرم، جميع الجهات بالتدخل للإفراج عنها بعد اعتقالها لدى قوات الاحتلال الصهيونية.
وقالت (شهرزاد) ابنة الحاجة أم شادي: "إن الاحتلال قدم لمنزلهم قبل أسبوعين وقام بتفتيشه وسرقة مبلغ من المال قدره (24 ألف شيقل) وتسليم بلاغ لوالدتها لمراجعة مخابراتهم في مركز سالم العسكري في مدينة جنين دون إبداء أي الأسباب.
وأضافت شهرزاد، أن الاحتلال وبعد رفض والدتها الذهاب لمركز سالم، قَدم لمنزلهم بتاريخ 4/2/2014 واعتقل والدتها على الرغم من كبر سنها وأنها تعاني من ارتفاع في ضغط الدم والسكري.
بدوره، قال مدير مركز أحرار فؤاد الخفش، إن الاحتلال أصبح لديه الحرية الكاملة والمطلقة في اعتقال أي فئات الشعب الفلسطيني، وهي مرحلة خطيرة وخاصة بما يتعلق باعتقال كبار السن المرضى؛ مطالبا بضرورة تدخل مؤسسات الصليب الأحمر للإفراج العاجل عن الحاجة بلاونة التي تقبع حاليا في سجن هشارون.
يذكر، أن الحاجة رسمية بلاونة هي والدة الأسير شادي بلاونة المحرر في صفقة وفاء الأحرار والمبعد إلى قطاع غزة، والذي كان محكوما بالسجن المؤبد.

(المصدر: مركز أحرار، 5/2/2014)