مهجة القدس: السلطة تفرج عن الناشط في مجال الأسرى ياسين أبو لفح

غزة/ مهجة القدس:
أكدت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى اليوم؛ أن جهاز المخابرات التابع للسلطة الفلسطينية قد أفرج قبل قليل عن الناشط في مجال الأسرى الأسير المحرر ياسين محمد فرج إسماعيل أبو لفح (25 عاماً)، من مدينة نابلس.
وكان جهاز المخابرات التابع للسلطة قد اعتقل أبو لفح يوم الخميس الماضي؛ على خلفية مشاركته في تنظيم عدد من الفعاليات التضامنية مع الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال؛ حيث اقتحمت عناصر تابعة للأجهزة الأمنية خيمة الاعتصام التضامنية في مدينة نابلس وقامت باعتقال الناشط أبو لفح.
وشهد اعتقال أبو لفح من قبل عناصر السلطة استنكاراً واسعاً في الأوساط الشعبية، وعلى مستوى المؤسسات الحقوقية؛ مما شكل ضغطاً واسعاً على السلطة للإفراج الفوري عنه؛ وكانت مؤسسة مهجة القدس قد استنكرت اعتقال أبو لفح واعتبرت اعتقاله بمثابة خدمة مجانية للاحتلال، وقد نظم العشرات من المواطنين وقفة تضامنية أمام سجن الجنيد بمدينة نابلس صباح أمس السبت مطالبين بالإفراج الفوري عن أبو لفح ووقف سياسة الاعتقال السياسي المشينة.
يذكر أن ياسين أبو لفح هو أعزب من مخيم عسكر في مدينة نابلس، ولد بتاريخ 02/08/1989م؛ وهو مصمماً جرافيكياً، يتفانى بإنتاج كل جديد من التصاميم ليعبر عن الثوابت الفلسطينية، وقد قامت سلطات الاحتلال الصهيوني باعتقاله ثلاث مرات أمضى خلالها ما يقارب ثلاث سنوات في سجون الاحتلال، وكانت الأولى وهو في السادسة عشر من العمر، حيث تعرض لتحقيق قاس استمر لمدة 60 يوماً، ليحول فيما بعد إلى الاعتقال الإداري دون تهمة ودون محاكمة. وفي آخر اعتقال أيضا صدر بحقه حكماً إدارياً لمدة ثمانية أشهر. 

(المصدر: مهجة القدس، 01/06/2014)