تفتيشات قمعية في ريمون

نقل محامو نادي الأسير اليوم الجمعة، إثر زيارة قاموا بها لسجن "ريمون"، عن الأسرى، أن حالة من التوتر يشهدها السجن  جراء قيام مصلحة سجون الاحتلال بسلسلة تفتيشات على أقسام الأسرى، يرافقها الاستمرار بفرض رزمة من العقوبات؛ إضافة إلى هذا فإن مصلحة السجون لم تكتفِ بالعقوبات القائمة بل قامت بفرض عقوبات على عدد من الأقسام؛ وذلك بإغلاقها وسحب الكهربائيات، بعد أن عاثوا خرابا بمقتنيات الأسرى، مشيرين إلى أن آخر التفتيشات التي جرت كانت بالأمس واستمرت من الساعة 8 صباحا لغاية 11 ونصف. ولفت الأسرى إلى أن الإدارة أعلمتهم بأن العقوبات التي تم فرضها على الأسرى جاءت بقرار سياسي ولا علاقة لها بها.
هذا وأشار الأسرى إلى أن أسيرين من قطاع غزة، فقدوا أفراداً من عائلاتهم جراء العدوان على غزة، وهم الأسير باسل ابو زينة من جباليا الذي فقد ابن أخيه، وكذلك الأسير محمد بحايصة الذي فقدَ أبنائه الاثنين وأربعة من أخواله.