الأسيرة رندة الشحاتيت تعلق إضرابها عن الطعام

الخليل/ مهجة القدس:

أكدت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى اليوم الثلاثاء، أن الأسيرة رندة محمد يوسف الشحاتيت (32 عاما) من دورا قضاء محافظة الخليل علقت إضرابها عن الطعام بعد تعهد إدارة سجن الشارون بنقلها من قسم العزل إلى قسم الأسيرات بعد جلسة محكمتها القادمة والمقررة في 06/02/2017م.

جاء ذلك عبر رسالة وصلت مؤسسة مهجة القدس نسخةً عنها أفادت فيها الأسيرة الشحاتيت أنه ومنذ اعتقالها بتاريخ 20/01/2017 تم نقلها إلى سجن الشارون ووضعها في قسم العزل بظروف قاسية وغرفة مراقبة بكاميرات على مدار الساعة، موضحةً أنها قررت بتاريخ 23/01/2017 الدخول في إضراب عن الطعام رفضاً لاعتقالها وإنهاء عزلها.

جدير بالذكر أن الأسيرة رندة الشحاتيت متزوجة وأم لثلاثة أطفال، واعتقلت سابقا في سجون الاحتلال الصهيوني على خلفية انتمائها وعضويتها في صفوف حركة الجهاد الإسلامي والقيام بنشاطات في صفوف الحركة وذلك بتاريخ 6/1/2009 وأفرج عنها في صفقة شاليط وفاء الأحرار بتاريخ 18/10/2011م. واعتقلت بتاريخ 04/08/2016 من قبل قوات الاحتلال الصهيوني وأفرج عنها بتاريخ 16/08/2016م.

الدائرة الإعلامية

 

31/01/2017