"مهجة القدس" تبارك انتصار "القيق وأبو الليل" وتستهجن منع الاحتلال زيارة ذوي الاسرى لأبنائهم

مهجة القدس / غزة

استنكرت مؤسسة مهجة القدس اليوم الاثنين الموافق 13/03/2017م، قرار سلطات الاحتلال الصهيوني بإلغاء زيارة ذوي الأسرى من قطاع غزة، بذريعة ما يسمى بـ "الأعياد اليهودية".

 وقال المتحدث باسم المؤسسة الأسير المحرر أحمد حرز الله أن مصلحة السجون الصهيونية تتعمد تصعيد إجراءاتها القمعية تجاه الأسرى وحرمانهم من أبسط الحقوق، متسائلاً ما هو الخطر الذي يمكن أن يشكله عجوز ستيني أو سبعيني يخرج في حافلات الزيارة تحت حراسة أمنية مشددة وبحضور مندوبي الصليب منذ بداية الزيارة حتى انتهائها.

 وأشار إلى أن الصليب الأحمر يعلم جيداً أن الاحتلال الصهيوني يتذرع دوماً بحجج واهية لينغص على الأسرى وعوائلهم.

 وبارك حرز الله انتصار الأسيرين جمال أبو الليل والأسير الصحفي محمد القيق اللذين خاضا معركة الأمعاء الخاوية رفضاً للاعتقال الإداري داخل السجون الصهيونية.

 واعتبر أن انتصارهما هو نصرٌ لكافة الأسرى في سجون الاحتلال لأنهما فرضا إرادتها على الاحتلال، وأجبراه على الموافقة على إطلاق سراحهما دون تجديد للإداري، ووضعا حدا لهذا النفق الطويل المسمى بالاعتقال الإداري.

وطالب حرز الله كافة الأسرى والمعتقلين للشروع بخطوات تصعيدية جماعية لإنهاء "الاعتقال الإداري" واستخدام كافة وسائل النضال ضد المحتل الصهيوني من إضراب تكتيكي ومقاطعة للمحاكم وعدم الخروج للمحكمة أو اللجوء لإشهار الأمعاء الخاوية لإنهاء معاناة أسرانا.