ذكرى معركة السماء الزرقاء

يصادف اليوم الذكرى السنوية السادسة لمعركة السماء الزرقاء التي خاضتها سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين دفاعاً عن شعبنا الفلسطيني المجاهد وردا على العدوان الصهيوني على قطاع غزة والذي بدأه الاحتلال مع دقات الساعة الثالثة وخمسة وأربعون دقيقة من مساء يوم الأربعاء الموافق 14/11/2012م، باغتيال الشهيد القائد العام لكتائب القسام أحمد الجعبري، وأعلن الاحتلال حينها تسمية حربه وعدوانه ضد القطاع  باسم عامود السحاب، لكن رد السرايا جاء مزلزلا بقصف تل الربيع المحتلة بصاروخ فجر 5 للمرة الأولى، فانقشعت غيمة العدو السماء وعادت سماؤنا كما كانت زرقاء.

وتوالت الضربات على معظم مناطق القطاع التي قوبلت برد قوي من قبل المقاومة الفلسطينية التي دكت مدن ومغتصبات الاحتلال بالصورايخ والقذائف، لتستمر المعركة بين الاحتلال والمقاومة لمدة ثمانية أيام استجدى الاحتلال خلالها التهدئة.
وبحسب الإحصاءات الصادرة من وزارة الصحة فإن إجمالي عدد الشهداء بلغ 191 شهيداً، من بينهم 48 طفلاً، و12إمرأة و20 مسناً، فيما بلغ عدد الجرحى 1492جريحاً، وتفيد المصادر أن من بين الجرحى 728 طفلاً، إضافة إلى 254إمرأة، و103 مسناً.
وكانت قيادة العدو أعلنت عن بدء المعركة وبدأت بحشد القوات العسكرية الصهيونية من خلال استدعاء 17 ألف  جندياً من قوات الاحتياط، معلنين أن هناك 2700 هدفاً يجب القضاء عليه داخل قطاع غزة، في هذه المعركة التي أطلقوا عليها  اسم " عمود السحاب".
وانتهت الحرب بتوقيع اتفاق للتهدئة بين فصائل المقاومة والاحتلال الصهيوني، بوساطة مصرية، وذلك في21/11/2012.