الأسير المجاهد محمود العارضة يدخل عامه الـ (25) في سجون الاحتلال

جنين/ مهجة القدس:

     أفادت مؤسـسـة مهـجـة الـقـدس للـشـهـداء والأسرى والجرحى؛ أن الأسير المجاهد محمود عبد الله علي عارضة (45 عاماً) من بلدة عرابة قضاء مدينة جنين شمال الضفة المحتلة، أنهى أربعة وعشرين عاماً على التوالي في الأسر ويدخل اليوم عامه الخامس والعشرين في سجون الاحتلال الصهيوني.

وأوضحـت مهـجـة الـقـدس أن قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلته بتاريخ 21/09/1996م، وأصدرت المحكمة الصهيونية بحقه حكماً بالسجن المؤبد بالإضافة إلى خمسة عشر عاماً، بتهمة الإنتماء والعضوية في الجناح العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، والمشاركة في عمليات للمقاومة أدت لمقتل جنود صهاينة؛ وهذا ليس الاعتقال الأول حيث اعتقل في العام 1992م وأمضى 41 شهرًا في سجون الاحتلال.

جدير بالذكر أن الأسير محمود العارضة ولد بتاريخ 08/11/1975م؛ وهو أعزب، وتعرض خلال فترة اعتقاله الطويلة للكثير من العقوبات والتضييق من قبل مصلحة السجون، حيث عزلته في 19/06/2011، وبعد 4 أشهر من العزل عقدت له محكمة داخلية وجددت له العزل لمدة 60 يوماً دون ذكر الأسباب، وكذلك فقد تم عزله بتاريخ 11/06/2014م؛ على خلفية اكتشاف نفق في سجن شطة معد للهروب وأمضى في العزل ما يزيد عن سنة؛ وهو نائباً للأمير العام للهيئة القيادية العليا لأسرى حركة الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال،  وقد نشرت له مؤسسة مهجة القدس كتاب الرواحل، ويقبع حالياً في سجن جلبوع.

الدائرة الإعلامية

21/09/2020