الجهاد تؤم بيوت الشهداء الأشقر والسعدي وأبو الصقر

في ذكرى ارتقائهم

الضفة المحتلة / وكالات:

زار وفد من محرري حركة الجهاد الإسلامي في الضفة المحتلة، يوم أمس الاثنين، ذوي الشهداء القادة في سرايا القدس لؤي السعدي وماجد الأشقر وخالد حسين (أبو الصقر) في الذكرى السنوية لارتقائهم في طولكرم وجنين في مواجهتين من نقطة الصفر مع جيش الإحتلال وقت حصارهم.

وأكد الشيخ خضر عدنان خلال الزيارة "في ظلال الذكرى لارتقاء الشهيدين لؤي السعدي وماجد الأشقر نستذكر إرث عظيم لسرايا القدس في طولكرم في هذه المنطقة الجغرافية البسيطة المساحة العظيمة الأداء والتضحية والفداء".

وقال الشيخ عدنان في منزل ذوي الشهيد السعدي: "دعوتي لكل من أراد أن يعرف أكثر حركة الجهاد الاسلامي أن يمر في عتيل رافعاً رأسه وعلار وصيدا ودير الغصون وكفراعي ويتعرف على الشهداء ونحن على ثقة بأن دماء الشهداء ستنبت نصرًا."

إلى ذلك، شدد القيادي عدنان على أن مشهد الأم الفلسطينية وهي تحتضن قبر ابنها في مقبرة اليوسفية خلال اعتداء قوات الاحتلال على رفات الأموات وتحطيم المقبرة، مشهد مزلزل يستوجب ردًا وغضبًا على المجرمين الذين يعبثون برفات أهلنا في القدس المحتلة.

26/10/2021م