الأربعاء 30 سبتمبر 2020 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    آخر تحديث: 2019-01-16

    وليد أنيس يوسف عبيد

    البيانات الشخصية

    رقم الهوية: 948092481

    تاريخ الميلاد: 1962-10-19

    الوضع الاجتماعي: متزوج

    عدد الزوجات: 1

    عدد الأبناء: 5

    الجنس: ذكر

    المنطقة: الضفة الغربية

    المحافظة: جنين

    مكان السكن: بلدة برقين

    البيانات الأكاديمية والمهنية

    المؤهل العلمي: الثانوية العامة

    المهنة: عامل في كافتيرا جامعي

    مكان العمل: خاص

    بيانات الاستشهاد

    تاريخ الاستشهاد: 2008-01-16

    كيفية الاستشهاد: اغتيال

    مكان الاستشهاد: قباطية

    تفاصيل الاستشهاد:

    عرف شهيدنا المجاهد وليد عبيد بحبه للشهادة, وقد عزم على السير نحوها حتى يلقى الله عز وجل وهو متسربل بأغلى ما يملك, روحه ودمائه الزكية.

    وفي السادس عشر من كانون الثاني عام 2008, كان موعد القائد أبو القسام مع الله, كانت المحطة الأخيرة والجميلة ليطبع أجمل شهادة, وليزيد يوماً جديداً في عرس الشهادة والكفاح, حاصرت قوات الاحتلال المكان الذي اختبأ فيه الشهيد المجاهد, وذلك في منطقة جبل الدامون بقباطية, حيث حضرت ثلاث طائرات مروحية, وتم حشد العشرات بل المئات من الجنود الصهاينة ووحدة المستعربين الدفدوفان المدججين بشتى أنواع الأسلحة الرشاشة منها والصاروخية, وأكثر من 60 آلية عسكرية وجرافة ضخمة, أخرجوا السكان جميعاً من بيوتهم وأخذوا ينادون عبر مكبرات الصوت "أن اخرج يا وليد, سلم نفسك" ولكن سرعان ما أطلق رصاصات عشقه للوطن وقبل كل شيء للإسلام العظيم, وقد أصيب العديد من الصهاينة بجراح متوسطة وخفيفة بسبب عنصر المفاجأة الذي أربكهم, وكذلك إيمانه المطلق بعدالة توجهه وجهاده, لقد استحضرته صرخة القسام" أن موتوا شهداء" فكيف لا يلبي, وليكون شهيداً على مرحلة الاستكبار والزيف الصهيوني.

    لقد أطلق جنود الاحتلال الصهيوني الصواريخ المضادة للدروع, وكانت حينها الساعة تقترب من الخامسة من صباح الأربعاء.

    ارتقى شهيدنا بعد معركة طويلة استمرت ساعتين ونصف شهدتها حواري جنين, حتى زهرات المدينة وعصافيرها وبلابلها شهدوا انطلاقة الفارس.

    لقد كان جيشاً كاملاً مثله الشهيد القائد أبو القسام بعنفوانه اللامحدود.

    نعم لقد كانت المعركة شرسة للغاية, لقد كانت أشبه بساحة حرب بين جيشين كبيرين, وهكذا كان فعلاً.

    نبذة عن الشهيد:

    وتبقى أرضنا عطشى, تأبى إلا أن تروى بسيول دماء أكبادها, تحتاجهم دوماً, تناديهم, تناجي الثورة داخلهم, فتحركهم غريزة الفداء التي غرستها أرضهم فيهم, فيتزينون كي يزفوا إلى الحور العين, يتسابقون لخلودهم, ويخلد التاريخ نور أسمائهم.

    شهيدنا المجاهد أبو القسام تعرفه أزقة جنين وحاراتها, ويعرفه أهلها وشبابها, فالشهيد وليد عبيد(العبيدي) ولد في بلدة برقين جنوب غرب مدينة جنين, نشأ وترعرع فيها ودرس في مدارسها, واختار لنفسه طريق الجهاد والمقاومة.

    بدأ مشواره الجهادي في ريعان الشباب حيث تعرف على أخوة له في حركة الجهاد الإسلامي في مطلع الثمانينيات, وجمعه لقاء بالشهيد الدكتور فتحي الشقاقي الأمين العام لحركته الجهاد الإسلامي في فلسطين, ومنذ ذلك الحين عشق فكرة الجهاد وأخذ ينهل منها حيث كان ملازماً لمسجد عمر بن الخطاب ببلدته برقين, وأخذ ينشر فكرة الجهاد.

    عانى الشهيد في سبيل فكرته الكثير وتعرض للاعتقال بسب انتماؤه لحركة الجهاد الإسلامي, ومشاركته في العديد من العمليات العسكرية, فقد اعتقله الاحتلال الصهيوني في العام 1983, وحكم عليه بالسجن لمدة ثلاث سنوات ونصف بتهمة تقديم المساعدة لمنفذي عملية البراق البطولية.

    وفيما بعد وسيراً على طريق الجهاد والمقاومة, بعد انطلاق انتفاضة الأقصى عام 2000، بدأ دور الشهيد المجاهد حسام جرادات المميز في هذه الانتفاضة، فعمل في صفوف سرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي, بعد أن كان يعمل في جهاز العمل الجماهيري والتنظيمي للحركة, وبدأ المشاركة في عمليات مقاومة الاحتلال, ولإشرافه على العديد من العمليات الجهادية, أصبح مطلوباً لقوات الاحتلال الصهيوني, ونجا من عدة محاولات اغتيال قبل استشهاده.

    تعرض الشهيد لعدة اعتقالات لدى أجهزة سلطة الحكم الذاتي في مدينة نابلس, وأثناء الاعتقال التقى بالشهيد المجاهد الجنرال محمود طوالبة, والشهيد محمد العانيني وغيرهم, و بعناية الرحمن تمكنوا من الهروب من السجن, بعد أن قصفته طائرات الغدر الصهيوني, فذهب مع الشهيد محمود طوالبة ووصل إلى جنين, حيث بدأت رحلة المطاردة, التي توجت بالشهادة.

    إنجازات الشهيد:

    قام مع عدد من قادة سرايا القدس بينهم الشهيد القائد إياد الحردان، بتأسيس سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين.

    أشرف الشهيد علي أربع عمليات استشهادية ما بين أواخر عام 2003 ومنتصف عام 2004م، وأشرف علي العديد من عمليات إطلاق النار باتجاه الحواجز الصهيونية.

    أول من أشرف علي تصنيع صواريخ محلية الصنع بالضفة المحتلة برفقة الشهيد القائد حسام جرادات، حيث تمكنت سرايا القدس من تصنيع صاروخ في عام 2005، وأطلقته باتجاه مستوطنة زابد بالاشتراك مع كتائب الأقصى وكان للشهيد شرف أول من قام بفكرة تصنيع الصاروخ.

    تمكن الشهيد برفقة الشهيد القائد حسام جرادات وأشرف السعدي من إلقاء القبض علي أحد العملاء وإعدامه في جنين بعد ثبوت مسؤوليته عن محاولة الاغتيال التي طالت الشهداء "حسام العيسة وأمجد عتيق".

    وأشرف الشهيد علي العديد من تصنيع العبوات الناسفة، حيث كان له شرف تصنيع المئات من العبوات التي فجرتها سرايا القدس في مخيم جنين خلال الأعوام الثلاثة الماضية، والتي ألحقت في العدو العديد من القتلى والإصابات.

    تولي الشهيد القائد "أبو القسام"، منذ أعوام مسؤولية التحدث في وسائل الإعلام باسم سرايا القدس في الضفة المحتلة، وكانت له العديد من التصريحات النارية والتي كان آخرها رفض تسليم السلاح مقابل العفو عنه وكافة المجاهدين.

    الاعتقال الأخير

    تاريخ آخر اعتقال: 1984-01-01

    تاريخ الإفراج: 1987-07-01

    اسم السجن: النقب

    مكان الاعتقال: البيت

    التهمة: الإنتماء لحركة الجهاد الإسلامى

    جهة الاعتقال: احتلال

    بيانات الاعتقال السابقة

    مدة الاعتقالات: 0 شهر, 0 سنوات

    التنظيم الذي ينتمي إليه: الجهاد الإسلامي

    المصدر: مؤسسة مهجة القدس

    تحميل شهادة فخر واعتزاز بالشهيد


    إرسال رسالة تعزية بالشهيد


    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

43.5%

15.2%

37%

4.3%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

الافراج عن 25 أسيرة فلسطينية مقابل الحصول على معلومات عن الجندي الصهيوني شاليط المختطف لدى المقاومة بغزة

30 سبتمبر 2009

استشهاد المجاهدين سفيان أبو الجديان ومحمود المدهون من سرايا القدس أثناء تصديهم لقوات الاحتلال المتوغلة بمخيم جباليا شمال غزة

30 سبتمبر 2004

استشهاد الطفل محمد الدرة على يد قوات الاحتلال الصهيوني في اليوم الثاني لانتفاضة الأقصى

30 سبتمبر 2000

البريطانيون ينفذون حكم الإعدام بالمناضل يوسف سعيد أبو درة في القدس

30 سبتمبر 1939

انعقاد المؤتمر الشعبي الفلسطيني في نابلس لدفع الشباب إلى ميادين الجهاد والمقاومة

30 سبتمبر 1931

مقتل جندي صهيوني وإصابة آخر في كمين لسرايا القدس استهدف جنود الاحتلال وسط مدينة نابلس

30 سبتمبر 2002

الإفراج عن الشيخ الشهيد أحمد ياسين من السجون الصهيونية بعد في إطار عملية تبادل الأسرى بين دولة الكيان والحكومة الأردنية

30 سبتمبر 1997

الأرشيف
القائمة البريدية