الأربعاء 17 أغسطس 2022 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    المطالبة بالضغط للإفراج عن الأسرى المرضى وكبار السن والأسيرات

    آخر تحديث: الإثنين، 00 00 0000 ، 00:00 ص

     

    طالب ذوو الأسرى في محافظة طولكرم، بضرورة العمل والضغط نحو الإفراج عن الأسرى المرضى وكبار السن والأسيرات كخطوة نحو الإفراج عن كافة الأسرى من سجون الاحتلال. وأعربوا خلال اعتصامهم الأسبوعي، أمس، أمام اللجنة الدولية للصليب الأحمر في طولكرم، عن أملهم بأن تشمل صفقة التبادل القادمة الأسرى المرضى وذوي الأحكام العالية، والضغط على إدارة السجون لوقف إجراءاتها التعسفية بحق الأسرى.
    وقالت مسئولة نادي الأسير بطولكرم حليمة ارميلات "إن أوضاع الأسرى تتفاقم سوءاً مع استمرار الممارسات التعسفية بحق الأسرى، والمتمثلة في اقتحام سجن نفحة في منتصف الليل والعبث بمحتويات وممتلكات الأسرى وإجبارهم على الخروج في العراء وسط البرد القارص".
    وأضافت، "أن إدارة السجون تمارس تصعيداً خطيراً على الأسرى خاصة المرضى منهم من خلال إعطائهم أدوية غير مناسبة لحالاتهم المرضية تسبب تسمماً في أجسادهم، كما أنها ترفض إرسالهم إلى المستشفيات للعلاج".
    وحذرت والدة الأسير أحمد عواد المحكوم بالسجن 40 عاماً المريض بالقلب والقابع في سجن عسقلان، من وضع ابنها الصحي الذي يزداد سوءاً كل يوم نتيجة الإهمال الطبي من جهة، ومصادرة إدارة السجن لمبلغ الكنتينا الذي ترسله والدته له منذ شهرين تحت حجج واهية.
    وأوضحت أن ما أثار الاستغراب في هذه الزيارة أن ابنها أحمد كان الأسير الوحيد خلال فترة الزيارة وهي الزائرة الوحيدة أيضاً وقدمت إلى السجن بسيارة على حساب الصليب الأحمر كونها الوحيدة الزائرة لسجن عسقلان، حيث انتظرت طويلاً أمام بوابة السجن قبل السماح لها بالدخول، وإجبارها على الانتظار فترة طويلة أخرى وسط إحداث أصوات مزعجة بين الحين والآخر بهدف إخافتها.
    وأضافت أن ابنها أخبرها بأن إدارة السجن نقلت كافة الأسرى الذين كانوا متواجدين معه في الغرفة إلى السجون الأخرى فيما بقي هو وحده فقط تحت حجة أنه قريب من المستشفى وبحاجة للعلاج، مشيرة إلى أن هذا الإجراء سبب له وضعاً نفسياً سيئاً إلى جانب وضعه الصحي كونه أصبح يعاني الوحدة ولا أحد يساعده في مرضه، وأنه بحاجة لمن يساعده في الوقوف والتنقل وإعداد الطعام له.
    وأوضح أهالي الأسرى أنهم تعرضوا لمضايقات من قبل الاحتلال على معبر الطيبة غرب طولكرم، حيث احتجزوا عدداً من الأمهات كبار السن لساعات طويلة وسط عمليات التفتيش تحت حجج واهية.وطالب المعتصمون المؤسسات الحقوقية المحلية والدولية والمعنية بالأسرى إلى تفعيل قضية الأسرى في جميع المحافل وأن تكون دائماً في المقدمة، حتى الإفراج عنهم جميعاً.

    (المصدر: جريدة الأيام الفلسطينية، 14/12/2011)

     


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

43%

19.8%

34.9%

2.3%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد المجاهد برهام الجعبري من سرايا القدس بقصف صهيوني على منزل للعائلة في حي الشجاعية شرق مدينة غزة

17 أغسطس 2004

استشهاد الأسير المحرر نعمان محمود عبد الرحيم نمر من مخيم نور شمس بطولكرم إثر مرض عضال

17 أغسطس 1999

استشهاد الأسير المحرر جلال سليم العرابيد من مخيم جباليا في عملية عسكرية جنوب لبنان ويذكر أن الشهيد تحرر عام 1985م ضمن عملية تبادل الأسرى

17 أغسطس 1992

استشهاد الأسير المحرر علي عبد الحفيظ الخليلي من مخيم البريج متأثراً بعدة أمراض من جراء الاعتقال، ويذكر أنه أمضى حوالي 10 سنوات في سجون الإحتلال

17 أغسطس 1985

أصدرت حكومة العراق والأردن ولبنان قرارا حظرت فيه تصدير مخلفات جيوش الحلفاء حتى لا يعاد تصديرها إلى دولة الاحتلال

17 أغسطس 1952

معركة جبل المكبر جنوبي القدس

17 أغسطس 1948

إبعاد الدكتور فتحي الشقاقي الأمين العام المؤسس لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إلى لبنان

17 أغسطس 1988

الأرشيف
القائمة البريدية