الأربعاء 05 أكتوبر 2022 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    إدارة السجون الصهيونية ترفض علاج الأسير رياض العمور

    آخر تحديث: الأربعاء، 25 إبريل 2012 ، 00:00 ص

    ترفض إدارة مستشفى سجن "الرملة" تغيير جهاز تنظيم دقات قلب الأسير رياض العمور43 عاما رغم أن طبيب مصلحة السجون أوصى بتغيير الجهاز كل عام ونصف، لكن إدارة السجون لم تهتم بشكواه وطلباته التي لم تتوقف في ظل تدهور حالته الصحية. وأكدت المحامية ابتسام العناتي، أنه  يتعرض لسياسة الإهمال الطبي منذ اعتقاله رغم أنه يعاني من مرض القلب، وقال الأسير: "تقرر أكثر من مرة أن يتم استبدال الجهاز المزروع في جسدي ولكن إدارة السجون وأطباؤها يؤجلون ذلك بذرائع واهية هدفها العقاب والانتقام مني ". وأضاف الأسير العمور من سكان تقوع قضاء محافظة بيت لحم، أن استمرار إهماله أدى لإصابته بمضاعفات خاصة ضيق التنفس حتى أصبح غير قادر على النوم إلا وهو جالس، وأصبح النوم بمثابة أمنية له".

    أعراض جديدة
    وروى الأسير أنه في الفترة الأخيرة بدأ يعاني من آلام شديدة في الرئة ويدخل في حالات من الغيبوبة، وتابع يقول "هذا ليس بمستشفى، وإنما سجن للعقاب والانتقام من الأسرى المرضى ولتضليل العالم، فمؤخرا تكررت ظاهرة إصابتي بفقدان الوعي بشكل كامل لعدة مرات في اليوم". وأضاف: "رغم معاناتي ففي كل مرة أراجع فيها طبيب السجن يزعم أنه عاجز عن تشخيص سبب فقدان الوعي، ورغم إجراء صور أشعة لرأسي لم تتغير النتيجة، ولكن من يصدق أن دولة الكيان التي تعتبر من الدول المتفوقة في عالم الطب تعجز عن تشخيص مرض".

    رهينة المرض
    يذكر أن الأسير العمور المعتقل منذ 2003 و يقضي حكما بالسجن المؤبد 11 مرة إضافة الى 11 عاما، يعيش رهينة عدة أمراض فإضافة الى القلب والرئتين تبلغ معاناته ذروتها بسبب آلام ظهره ناجمة عن إصابته برصاص القوات الصهيونية أثناء اعتقاله، ولا تزال إحدى الرصاصات مستقرة في ظهره. وذكر الأسير أن الأوضاع في سجن مستشفى الرملة مأساوية ولا يوجد عناية بالأسرى المرضى، موضحاً أن طبيب السجن يماطل في معاينة الأسرى ومتابعة حالتهم إلا حين يتم طلبه من قبل الأسرى وفي حال تم طلبه يتأخر عن رؤية وفحص المرضى لأكثر من 4 ساعات.

    الأسرى المرضى
    عدد الأسرى المرضى في مستشفى سجن الرملة يبلغ 17 أسيرا وهم: منصور موقدة (مقعد)، ناهض الأقرع (مقعد)، معتصم رداد (مشكلة في المثانة والرئة وينتظر إجراء عملية له من حوالي سنتين)، خالد الشاويش (مقعد)، أمير سعد (مقعد)، محمد سعد (مقعد)، محمود سلمان (القلب وضيق تنفس)، علاء حسونة (القلب)، محمد أبو رافع (مقعد)، أشرف ابو ذريع (مقعد)، محمد أبو لبدة (مقعد)، إسماعيل ردايدة (ممثل القسم)، إياد رضوان (عامل)، أكرم ريخاوي، زهير لبادة، رياض العمور، عثمان الخليلي (مقعد وسكري).

    إضراب عن الطعام
    ومن جهة أخرى، أفاد الأسير العمور، أن الأسير محمد ابو لبدة و ريخاوي يخوضان إضرابا مفتوحا عن الطعام منذ حوالي 6 أيام للمطالبة بالافراج عنهم حيث أنهما انهيا فترة حكمهما منذ حوالي شهرين، ورغم خطورة وضعهما الصحي ترفض السلطات الصهيونية الإفراج عنهما، مؤكدا أن هناك خطر كبير على حياتهما إذا استمرا في الإضراب لان حالتهما الصحية لا تسمح بذلك.

    مناشدة
    وطالب الأسير بتحرك رسمي وشعبي لإبراز قضية المرضى الذين تمارس بحقهم سياسة الموت البطيء، وناشد الجهات الرسمية بالتعاون مع وسائل الإعلام لتسليط الضوء على أوضاع الأسرى في سجن مستشفى الرملة كل حالة على حدة لإنقاذ حياة الأسرى.

    (المصدر: صحيفة القدس الفلسطينية، 25/4/2012)

     


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

42%

19.3%

36.4%

2.3%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد المجاهد يوسف قبلان من سرايا القدس أثناء تنفيذ مهمة جهادية شرق منطقة الفراحين بخانيونس

05 أكتوبر 2006

استشهاد القائد بشير الدبش أحد مؤسسي سرايا القدس، والشهيد ظريف العرعير، في عملية اغتيال صهيونية بمدينة غزة

05 أكتوبر 2004

مقتل جندي صهيوني وإصابة آخرين شمال بلدة بيت حانون في كمين مسلح مشترك نفذه مجاهدي سرايا القدس وكتائب أبو علي مصطفى

05 أكتوبر 2004

مقتل مستوطن واصابة آخر في هجوم بطولي لسرايا القدس استهدف سيارة للمستوطنين الصهاينة بطولكرم

05 أكتوبر 2001

مقتل وإصابة عدداً من الجنود الصهاينة في عملية فدائية نفذها المجاهد معين البرعي من مجاهدي الجهاد الإسلامي

05 أكتوبر 1993

الأرشيف
القائمة البريدية