الثلاثاء 30 نوفمبر 2021 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    انتخاب قيادة جديدة لـقيادة حركة الجهاد الإسلامي في السجون

    آخر تحديث: الأربعاء، 03 أكتوبر 2012 ، 00:00 ص

    انتخب أسرى حركة الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال الهيئة القيادية العليا لهم، والتي جرت بسرية وبمشاركة كافة المنضوين تحت إطار الحركة.
    وقال الناطق باسم الهيئة القيادية العليا لأسرى حركة الجهاد الإسلامي في السجون، إن قيادة وكادر الحركة في الأسر، شرعت في التحرك والعمل لانجاز هذه الانتخابات منذ 6 شهور، في أعقاب ما آلت إليه الأوضاع في السجون، عقب صفقة "شاليط"، والتي أُفرج خلالها عن القيادة التاريخية، والكادر الأول، ما أحدث فراغاً كان لا بد من علاجه بأسرع وقت ممكن.
    وأوضح، أن الحركة أجرت خلال الفترة المنصرمة اتصالات وتحركات أسفرت عن انتخاب 140 عنصرا للمؤتمر العام، الذي انتخب أعضاء الهيئة القيادية المكونة من 11 أسيراً هم: عمار زيود ويعتبر أمير الحركة ورئيس الهيئة، و جمعة التايه، ورومل عطوان، وزيد بسيسو، وثابت مرداوي، وبسام أبو عكر، ومهند الشيخ إبراهيم، ومحمود العارضة، وعبد الجبار الشمالي، وأيمن طبيش ومحمد عرندس.
    وتابع "عملت إدارة السجون على تشتيت قيادة الحركة الأسيرة بشكل عام وتوزيعها على السجون، ما أدى إلى تشتيت تواصل الحركة، واستثمر هذا الأمر، لضرب وحدة الأسرى بشكل عام وداخل تنظيماتهم بشكل خاص، بهدف تمزيق وحدة الحركة الأسيرة والاستفراد بالأسرى".

    (المصدر: فلسطين اليوم، 02/10/2012)


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

45.9%

17.6%

33.8%

2.7%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

اغتيال القائد في سرايا القدس المجاهد يوسف إسماعيل مطر بانفجار عبوة ناسفة وضعت بسيارته من قبل أحد عملاء الاحتلال في مدينة رفح

30 نوفمبر 2003

الأسيران المجاهدان محمد حاج صالح ومحمد رمضان، تمكنا من الهرب من سجن عسقلان العسكري الصهيوني، واجتازا كل الاحتياطات الأمنية

30 نوفمبر 2002

الأرشيف
القائمة البريدية