الثلاثاء 30 نوفمبر 2021 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    تردي الأوضاع الصحية لعدد من الأسرى في سجون الاحتلال

    آخر تحديث: السبت، 18 نوفمبر 2017 ، 11:09 ص

    حذر تقرير صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الخميس، من تردي الأوضاع الصحية للأسرى المرضى القابعين في مختلف السجون الإسرائيلية، حيث يعاني غالبيتهم من أمراض مزمنة وبحاجة إلى علاج فوري، والبعض منهم مرت سنوات وهو ينتظر تحديد موعد لإجراء عملية جراحية له.

    ومن بين الحالات المرضية الصعبة التي قام محامو هيئة شؤون الأسرى برصدها هي حالة الأسير فادي صرصور (23 عاماً) من بلدة العيزرية في القدس، والقابع حالياً في سجن “إيشل”، والذي تدهور وضعه الصحي في الفترة الأخيرة جراء لدغة تعرض لها أثناء تواجده في سجن النقب الصحراوي، مما أدى إلى إصابته بحساسية غريبة، سببت له انتفاخات في جميع أنحاء جسده وخاصة منطقة الرقبة، لكن إدارة السجن اكتفت بإعطائه مسكنات فقط، دون معالجة السبب الحقيقي لتدهور وضعه الصحي.

    في حين يعاني الأسير شاهر عشة (44 عاماً) من مدينة نابلس، ويقبع حالياً في سجن “إيشل”، من عدة مشاكل صحية، فلدية حصوات في الكلى وبحاجة إلى إجراء عملية جراحية سريعاً، ويعاني أيضاً من مشاكل بالأعصاب وأوجاع بالمعدة ويتناول 12 حبة دواء يومياً، بالإضافة إلى أنه لا يوجد أسنان في فمه ويواجه مشاكل كبيرة في تناول المواد الغذائية.

    وفي سياق متصل، أشارت الهيئة في تقريرها أن 17 أسيراً يقبعون حالياً في ما يُعرف بـ “مشفى الرملة”، يعانون ظروفاً قاسية في المعاملة وأماكن الاحتجاز ويمارس بحقهم سياسة القتل البطيء من خلال إهمالهم طبياً وعدم الاكتراث بأوضاعهم الصحية، وهم كل من الأسرى: محمد أبراش، وخالد شاويش، ومنصور موقدة، ومعتصم رداد، وأيمن الكرد، ويوسف نواجعة، وأشرف أبو الهدى، وناهض الأقرع، وعزت تركمان، وصالح عمر عبد الرحيم صالح، وعصام الأشقر، ومحمد أبو خضر، وعبد العزيز عرفة، وهيثم جرادات، وسامي أبو دياك، وأحمد المصري، وحسن شوكة.


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

45.9%

17.6%

33.8%

2.7%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

اغتيال القائد في سرايا القدس المجاهد يوسف إسماعيل مطر بانفجار عبوة ناسفة وضعت بسيارته من قبل أحد عملاء الاحتلال في مدينة رفح

30 نوفمبر 2003

الأسيران المجاهدان محمد حاج صالح ومحمد رمضان، تمكنا من الهرب من سجن عسقلان العسكري الصهيوني، واجتازا كل الاحتياطات الأمنية

30 نوفمبر 2002

الأرشيف
القائمة البريدية