الأربعاء 27 أكتوبر 2021 م -
  • :
  • :
  • ص

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    مهجة القدس تنظم فعالية اسنادية مع الأسرى الإداريين

    آخر تحديث: الأربعاء، 11 أغسطس 2021 ، 1:00 م

    غزة/ مهجة القدس:

        نظمت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى اليوم، فعالية دعم وإسناد للأسرى الإداريين القابعين في سجون الاحتلال الصهيوني، خاصًة المضربين عن الطعام رفضًا لسياسة الاعتقال الإداري، وذلك أمام مقر المفوض السامي في مدينة غزة.

    وقال الأستاذ ياسر مزهر عضو لجنة الأسرى في القوى الوطنية والإسلامية، إن سياسة الاعتقال الإداري هي سيف مسلط على رقاب الأسرى، والعدو الصهيوني يستهدف بهذه السياسة جميع فئات وشرائح المجتمع الفلسطيني، من أطباء، ومعلمين، وعاملين، ورياضيين، وكتاب، ونساء، ورجال، وأطفال.

    ومن جهته قال المتحدث باسم مؤسسة مهجة القدس الأسير المحرر تامر الزعانين، إن سياسة الاعتقال الإداري هي جريمة بحق أبناء الشعب الفلسطيني، كونه يرتكز على قانون عنصري تعسفي، ولا يكون هناك تهمة، ودون مبرر، وهو مبني على ظنون وشكوك المخابرات الصهيونية، ويفتقر لكل القوانين والمحاكمة العادلة، ووجود المحاكم بشكل صوري، حيث لا يسمح للأسير بالنظر لملفه ولا محاميه بحجة الملف السري.

    وأوضح الزعانين، بأن الأسرى الإداريين يجابهون هذا الاعتقال من خلال سلاح الأمعاء الخاوية، رغم صعوبة وألم هذا الإضراب، إلا أنه بالنسبة لهم هو الأنجع والأقوى.

    وطالب الزعانين، بإنهاء حالة التشرذم والتشتت التي تعيشها الحركة الأسيرة، والتحرك الفوري والانتفاض في وجه العدو خاصة على المفترقات والحواجز، ودعا الاعلام الفلسطيني والحر لإعطاء الأولوية لقضية الأسرى وإبراز معاناتهم وفضح ممارسات العدو الصهيوني.

    وفي كلمة مسؤول لجنة الأسرى للجبهة الشعبية الرفيق عوض السلطان قال إن العدو الصهيوني لا يزال يمارس سياسة الاعتقال الإداري بحق أبناء شعبنا ومنضاليه في انتهاك صارخ وواضح للقانون الدولي والإنساني، وإن الأسرى الإداريين يمارس عليهم أبشع الانتهاكات والتعذيب والقمع المتمثل في عمليات الاقتحام والنقل والعزل ومنع الزيارات.

    وعبر السلطان في كلمته عن فخره واعتزازه بكافة الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال ودعمهم الكامل مع المطالب المشروعة والعادلة للأسرى.

    وشدد الرفيق عوض السلطان على ضرورة الالتفاف الشعبي والجماهيري مع المضربين عن الطعام، من خلال زيادة الحراك الشعبي، والضغط على الاحتلال لإجباره على إنهاء معاناة المضربين عن الطعام ووقف سياسة الاعتقال الاداري، داعيًا المؤسسات الدولية للقيام بالتزاماتها وحماية الأسرى، ووضع خطة واستراتيجية وطنية لدعم وإسناد قضية الأسرى كونها قضية إجماع وطني.

    لمشاهدة ألبوم الصور/ اضغط هنا

    الدائرة الإعلامية

    11/08/2021


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

45.9%

17.6%

33.8%

2.7%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد المجاهد فادي صبح من سرايا القدس باشتباك مسلح مع القوات الصهيونية الخاصة بمخيم الفارعة في طوباس شمال نابلس

27 أكتوبر 2006

اغتيال المجاهدين أحمد جود الله وعلاء خضرية من سرايا القدس على يد وحدة صهيونية خاصة بشارع رأس العين في نابلس

27 أكتوبر 2002

استشهاد القائدين شادي مهنا ومحمد قنديل من أبرز قادة سرايا القدس في عملية اغتيال صهيونية شمال قطاع غزة

27 أكتوبر 2005

استشهاد المجاهد جهاد صبحي عفانة أحد مجاهدي سرايا القدس خلال مهمة جهادية شمال قطاع غزة

27 أكتوبر 2010

الأرشيف
القائمة البريدية