الثلاثاء 30 نوفمبر 2021 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    د. عليان يوجه رسالة شكر لأبناء الشعب الفلسطيني ووسائل الإعلام في وقفتهم مع الأسرى

    آخر تحديث: السبت، 23 أكتوبر 2021 ، 2:34 م

    غزة / مهجة القدس:

    وجه الدكتور جميل عليان القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين والمدير العام لمؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى اليوم؛ رسالة شكر وعرفان لكافة أبناء شعبنا الفلسطيني وفصائله ووسائل الإعلام على وقفتهم جانب الأسرى في سجون الاحتلال وخاصة أسرى حركة الجهاد الإسلامي في معركتهم ضد السجان دفاعًا عن إرث الحركة الأسيرة الوطنية وبنيتها، وفيما يلي نص الرسالة التي وجهها الدكتور عليان:

    بسم الله الرحمن الرحيم

    🔰شكر وعرفان🔰

    لقد أثبت أسرانا وكل شرائح شعبنا على تلاحم مشاعرهم وأهدافهم وسلوكهم الوطني من خلال هذه الوقفة الرائعة خلف أسرى حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين منذ اللحظة الأول لهذه المعركة المقدسة والتي كانت شرارتها انتزاع الحرية في السادس من أيلول واستمرت حتى الحادي والعشرين من أكتوبر، نعم لقد نجح أسرانا في استخدام كل الوسائل المتاحة وخلقوا منها معادلة رائعة للنصر السريع وهزيمة مصلحة السجون.

    إننا في مهجة القدس وحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين نثمن هذا الأداء الرائع لكافة شرائح شعبنا وفي كافة أماكن تواجده والتي أكدت على وحدة شعبنا وكل قواه الحيه.

    نشكر كل المؤسسات والهيئات العاملة في مجال الأسرى وكل الإخوة الذين رهنوا أوقاتهم وطاقتهم لخدمة هذه القضية المقدسة لها.

    كما نشكر أبناء شعبنا الذين لم يغادروا ساحات الدعم والمساندة والشكر موصول إلى كافة فصائل العمل الوطني والإسلامي واجنحتها العسكرية التي أثلجت صدور أسرانا وكل شعبنا بهذا الربط المتين بين الأسرى وكافة قدرات المقاومة.

    كل الشكر لإعلامنا المتألق الذي نقل روايتنا ومعركة أسرى الجهاد بكل قوة ونجح في حشر الرواية الصهيونية في قفص السقوط الأخلاقي والسياسي وأظهر هشاشة هذا العدو.

    شكرنا للجميع ونؤكد أن هذه التجربة يجب أن تكون سابقة مهمة نبني عليها إنجازات أخرى لصالح حركتنا الأسيرة.

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الدكتور

    جميل عليان

    مسؤول ملف الأسرى والشهداء

    في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين.

    الدائرة الإعلامية

    23/10/2021


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

45.9%

17.6%

33.8%

2.7%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

اغتيال القائد في سرايا القدس المجاهد يوسف إسماعيل مطر بانفجار عبوة ناسفة وضعت بسيارته من قبل أحد عملاء الاحتلال في مدينة رفح

30 نوفمبر 2003

الأسيران المجاهدان محمد حاج صالح ومحمد رمضان، تمكنا من الهرب من سجن عسقلان العسكري الصهيوني، واجتازا كل الاحتياطات الأمنية

30 نوفمبر 2002

الأرشيف
القائمة البريدية