الخميس 08 ديسمبر 2022 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    آخر تحديث: 2022-10-05

    أحمد عوض محمد الندر

    البيانات الشخصية

    رقم الهوية: 800395428

    تاريخ الميلاد: 1984-11-20

    الوضع الاجتماعي: متزوج

    عدد الزوجات: 1

    عدد الأبناء: 5

    الجنس: ذكر

    المنطقة: قطاع غزة

    المحافظة: الشمال

    مكان السكن: جباليا البلد

    البيانات الأكاديمية والمهنية

    المؤهل العلمي: اعدادي

    المهنة: لا يعمل

    بيانات الاستشهاد

    تاريخ الاستشهاد: 2021-05-14

    كيفية الاستشهاد: اغتيال

    مكان الاستشهاد: جباليا البلد- شارع حلاوة

    تفاصيل الاستشهاد:

    بتاريخ 14-5- 2021م، وخلال معركة سيف القدس التي خاضتها سرايا القدس والمقاومة الفلسطينية، رداً على جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني، ودفاعاً عن المسجد الأقصى والقدس، استشهد المجاهد أحمد عوض الندر مع رفيق دربه بالدنيا والأخرة الشهيد أحمد محمد المهدي النجار بعد أن أقدمت طائرات الاحتلال الصهيوني على استهدافهما في مدينة جباليا شمال قطاع غزة خلال تأدية واجبهما الجهادي في دك المدن المحتلة بالصواريخ، ورحلا الشهيدين إلى العلا بعد أن أسسوا بدمائهم الطاهرة طريق النصر والعزة، وأضاءوا بصواريخ العز والفخار سماء فلسطين المحتلة، وأثبتوا بأن ساعة البهاء حاضرة وستبقى كابوساً يلاحق المحتل في ليله

    نبذة عن الشهيد:

    في العشرين من شهر نوفمبر لعام 1984م، كانت مدينة جباليا شمال قطاع غزة على موعد مع ولادة ثائر من ثوار هذه الأمة والعاشقين إلى فلسطين، لأسرة مجاهدة مرابطة أحبت وطنها فلسطين بزغ فجر الشهيد المجاهد أحمد عوض محمد الندر.
    تربى وترعرع الشهيد أحمد بين أزقة وشوارع مدينة جباليا على حب الوطن وعلى قصص الذاكرة وقهر شعبه بفعل وحشية العدو الصهيوني بحق كل فلسطيني متجذر في أرضه، ترعرع وكبر شهيدنا مع إخوته الثمانية وكبر حب فلسطين في وجدانه، فأضحى شاباً يافعاً مصمم على مقارعة الاحتلال.
    ودرس شهيدنا أحمد الندر مرحلتي الابتدائية والإعدادية في مدارس مدينة جباليا شمال قطاع غزة، ونظراً للظروف المعيشية الصعبة التي عاشها الفلسطينيون بفعل سياسات الاحتلال الصهيونية على قطاع غزة، ترك دراسته الثانوية لمساعدة عائلته في كسب قوت يومهم، فأتقن مهنة الخياطة، وتزوج برفيقه دربه فرزقه الله بخمسة أبناء.
    كان الشهيد أحمد رحمه الله هو صانع الفرحة والابتسامة في البيت، وكان دائما يقبل قدم أمه مردداً أن الجنة تحت أقدام الأمهات، فكان الصادق بأخلاقه والمخلص بانتمائه، الطيب بقلبه، كثير الشكر والثناء، الهادئ بطبيعته، ودود لأهله ومخلصاً بين أصدقائه، وكل من عرفه، رحيماً بالضعفاء، وعوناً للمحتاج".

    إنجازات الشهيد:

    حمل الشهيد المجاهد أحمد الندر اللواء وشعار المرحلة "الإسلام، الجهاد، فلسطين" وهو الشعار الذي رفعه الأوفياء وعبروا بدمائهم مصداقيته ومصداقية بندقيته وخيار حركته وأكد على صوابية  هذا النهج المقدس، فالتحق الشهيد أحمد في صفوف سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي عام 2002م، ليبدأ العمل في ميدان الجهاد والمقاومة مع الشهداء القادة مقلد حميد ومحمود جودة وحمدي البطش وغيرهم من الشهداء والمجاهدين.
    وخلال رحلته الجهادية تلقى العديد من الدورات العسكرية، وشارك المجاهدين في الرباط على ثغور الوطن بالقرب من السياج الزائل على الحدود الشرقية لجباليا، حيث عمل على زرع العبوات الناسفة لصد العديد من الاجتياحات التي كانت تتعرض لها بيت حانون وبيت لاهيا وجباليا، حيث تمكن في العديد من المرات تفجير العبوات الناسفة في الآليات العسكرية الصهيونية المتوغلة.
    ويسجل للشهيد المجاهد أحمد الندر مشاركته القادة الشهداء محمود جودة وشادي مهنا وحمدي البطش عام 2004م، في دك حاجز إيرز بقذائف الهاون، فضلاً عن إطلاق صواريخ القدس على مغتصبة سديروت ومدينة عسقلان المحتلة.
    كما شارك شهيدنا أحمد الندر الشهداء القادة أحمد الشيخ خليل ورائد الغنام وإياد أبو العنين عام 2006م، في استهداف العديد من المواقع العسكرية قرب السياج الزائل بقذائف الـ RBG، فيما كان له شرف مشاركة الشهيد القائد خالد شعلان في دك مغتصبة سديروت ومدينة عسقلان وموقع ناحل عوز بعشرات صواريخ القدس وقذائف الهاون.
    استمر الشهيد المجاهد أحمد الندر بالعطاء والتضحية في سبيل الله من خلال عمله في الوحدة الصاروخية لسرايا القدس، حيث شارك إخوانه المجاهدين في عمليات تربيض صواريخ البراق والبدر3 والجراد والقدس التي أضاءت سماء فلسطين عزة وكرامة رداً على جرائم الاحتلال بحق الفلسطينيين في كافة أماكن تواجدهم.
    كما شارك الشهيد أحمد الندر ورفيق دربه في الجهاد والشهادة الشهيد أحمد النجار في قصف مدينة "تل أبيب" وعسقلان وأسدود بصواريخ البراق والبدر خلال معركة صيحة الفجر؛ التي جاءت رداً على اغتيال قائد أركان المقاومة الشهيد القائد بهاء أبو العطا، وكان كان للشهيد أحمد دور بارز في معركة بأس الصادقين التي خاضتها السرايا رداً على الجريمة البشعة التي ارتكبتها الاحتلال بحق الشهيد المجاهد محمد الناعم.
    وفي معركة سيف القدس التي أبلى فيها شهيدنا أحمد الندر بحمد الله بلاء حسنا شهد الميدان وساحة الجهاد والمقاومة للشهيد أحمد دوره البارز في دك مدينة تل أبيب المحتلة ومدينة عسقلان وسديروت بصواريخ الجراد والبدر والبراق والتي أوقعت في صفوف جنود الاحتلال وقطعان المغتصبين القتلى والإصابات ناهيك عن الدمار الكبير في المباني والمنشآت الصهيونية.
    تربى أحمد في بيوت الله فحمل في صدره تعاليم القرآن، فكان انتمائه أولاً وأخيراً لله وفلسطين، فكان ملتزماً ودائم الحضور لجلسات العلم، خاصة في مسجد الصديق شرق مدينة جباليا، كما تميز بالعديد من الصفات الحميدة التي أهلته لأن يختاره ربه شهيداً، فهو من صدق الله فصدقه الله.

     

     

    التنظيم الذي ينتمي إليه: الجهاد الإسلامي

    المصدر: مؤسسة مهجة القدس

    تحميل شهادة فخر واعتزاز بالشهيد


    إرسال رسالة تعزية بالشهيد


    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

42.2%

18.9%

36.7%

2.2%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

مقتل جندي صهيوني بعد طعنه في عنقه في الضفة الغربية وسلطات الاحتلال تعتقل يوسف أبو عادي من كفر نعمة على خلفية الحادث

08 ديسمبر 2005

استشهاد الأسير المحرر خالد نمر خليل أبو تمام من طولكرم اثر مرض السرطان

08 ديسمبر 2000

استشهاد جهاد عياد 16 عاما من قرية سلواد/رام الله خلال تظاهرات سلمية تضامناً مع الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال

08 ديسمبر 1998

اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الأولى "انتفاضة الحجارة" بعد دهس شاحنة صهيونية سيارة يركبها عمال فلسطينيون مما أدى إلى استشهادهم، واستمرت الانتفاضة 6 سنوات

08 ديسمبر 1987

الأرشيف
القائمة البريدية