الخميس 24 سبتمبر 2020 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    اقتراح قانون يسمح لدولة الاحتلال التنصل من شروط صفقات التبادل

    آخر تحديث: ، 20 يونيه 2014 ، 11:39 ص

    قدم أعضاء كنيست من أحزاب اليمين وما يسمى بـ"اليسار" أمس الخميس، اقتراح قانون يسمح لدولة الاحتلال بالتنصل من شروط صفقات تبادل الأسرى، حيث يتيح لأجهزة الأمن إعادة سجن الأسرى الذين أطلق سراحهم في صفقات تبادل.
    وجاء أنه في حال المصادقة على اقتراح القانون من قبل الحكومة، فإن "لا قيمة سياسية أو أمنية في سريان مفعول إطلاق سراح أسير في حال خرق الأسير لشروط إطلاق سراحه".
    وبحسب "هآرتس" فقد بادر إلى اقتراح القانون زئيف الكين (من كتلة "الليكود بيتينو")، وانضم إليه 15 عضو كنيست، بينهم إيتان كابل من حزب العمل، وعمرام متسناع ودافيد تسور من "الحركة برئاسة تسيبي ليفني"، ورونين هوفمان من "يش عتيد".
    وأضافت "هآرتس" أنه في ظل الدعم الواسع والعابر للأحزاب في الكنيست لاقتراح القانون، فمن المتوقع أن يحظى بغالبية في الكنيست بدون أية صعوبة.
    ويتضمن اقتراح القانون أن إطلاق سراح أو تخفيف عقوبة أسرى في ظروف سياسية أو أمنية يتم من قبل الحكومة، وليست بواسطة "عفو" من رئيس الدولة أو ضابط عسكري.
    وجاء في تبرير القانون أنه من المقترح أن يكون إطلاق سراح أسرى "سجنا مع وقف التنفيذ" بحيث يكون إطلاق سراحه مشروطا باستمرار وجود مصلحة سياسية أو أمنية في بقاء الأسرى خارج جدران السجن.
    وبحسب الكين، الذي يشغل منصب رئيس لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست، فقد "حان الوقت لقلب المعادلة، وتغيير قواعد اللعبة". مضيفا أن بالنسبة لمنفذي عمليات الاختطاف والأسرى سيدركون أن عمليات اختطاف من هذا النوع تدخل فلسطينيين إلى السجن وليس العكس. على  حد قوله.
    وقال: "كل منظمة إلإرهابية ستدرك أن الاختطاف لم يعد مجديا، وقبل أن يخططوا لعملية الاختطاف القادمة، يجب أن يأخذوا بالحسبان أن كل من أطلق سراحه سيكون خطر العودة إلى السجن محدقا به بشكل دائم".
    وجاء في تبرير اقتراح القانون أيضا أنه في غالبية الحالات فإن الحديث عن إطلاق سراح أسرى كان لهم دور في "عمليات إرهابية" قاسية، ويعتبر إطلاق سراحهم مثيرا للغضب وبدون وحق، وفي ظروف سياسية أو أمنية قاهرة، وبالتالي ليس من العدل عدم إعادتهم إلى السجن ليمضوا عقوبتهم مع تغير الظروف التي ألزمت بإطلاق سراحهم".
    وعلم أيضا أن من بين أعضاء الكنيست الداعمين لاقتراح القانون ياريف ليفين رئيس كتلة الليكود، وأييليت شاكيد رئيسة كتلة "البيت اليهودي"، وروبرت ايلطوف رئيس كتلة "يسرائيل بيتينو"، وأرئيل أطياس رئيس كتلة "شاس"، وموشي جفني رئيس كتلة "يهدوت هتوراه"، ودافيد روتم رئيس لجنة الدستور والقانون والقضاء من كتلة "الليكود بيتينو".


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

42.2%

15.6%

37.8%

4.4%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد المجاهد جابر الحرازين أحد مؤسسي حركة الجهاد أثناء توغل لقوات الاحتلال بحي الشجاعية شرق مدينة غزة

24 سبتمبر 2002

التوقيع على اتفاقية طابا (اتفاق المرحلة الانتقالية) بين ياسر عرفات ووزير خارجية الكيان الصهيوني شمعون بيريز في القاهرة

24 سبتمبر 1995

معركة جبع بين المجاهدين العرب والقوات البريطانية، حيث دُحر البريطانيون في هذه المعركة

24 سبتمبر 1936

تشرشل يصدر الكتاب الأبيض رقم 1700 ويتضمن تأسيس مجلس تشريعي في فلسطين يرأسه المندوب السامي

24 سبتمبر 1922

قوات الانتداب البريطاني تحتل مدينة عكا

24 سبتمبر 1918

إستشهاد الأسير المحرر نعيم طلال أبو سيف حيث قتل غدراً والشهيد من مخيم جباليا

24 سبتمبر 2002

مقتل مستوطنة وإصابة آخرين في هجوم مسلح نفذه مجاهدي سرايا القدس على سيارة للصهاينة قرب قرية بردلة

24 سبتمبر 2001

الأرشيف
القائمة البريدية