الأحد 17 يناير 2021 م -
  • :
  • :
  • ص

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    مهجة القدس تقيم حفل اشهار كتاب عصام براهمة شهيد مع سبق الاصرار

    آخر تحديث: الإثنين، 29 ديسمبر 2014 ، 2:05 م

    غزة/ مهجة القدس:
    نظمت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى اليوم الاثنين، حفل إشهار كتاب "عصام براهمة.. شهيد مع سبق الإصرار"، بحضور شخصيات سياسية وجمعٌ من النخب الثقافية والأكاديميين؛ وذلك في قاعة مركز عبد الله الحوراني بمدينة غزة.

    من جانبه أكد الناطق الإعلامي لمؤسسة مهجة القدس ياسر صالح أن الشهيد القائد عصام براهمة يمثل نموذجا فريدا في تاريخ حركة الجهاد الإسلامي، موضحاً أن إشهار الكتاب يأتي على شرف الذكرى السنوية الثانية والعشرين لاستشهاد عصام براهمة قائد مجموعات عشاق الشهادة العسكرية في الضفة الغربية.
    وأضاف صالح بأن مؤسسة مهجة القدس تبذل كل جهد ممكن من أجل توثيق سير الشهداء الكرام، ومن أجل نشر مؤلفات الأسرى الأبطال.
    وتحدث صالح عن سيرة القائد براهمة، والمحطات الجهادية التي عايشها، موضحًا أنه أول شهيد يتم قصف البيت وهو بداخله.
    بدوره، أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الشيخ نافذ عزام، أن السيرة العطرة للشهيد عصام براهمة تُشعر شعبنا بالفخر والعزة، لافتًا إلى أن المسألة تتجاوز الانتماء الفصائلي لهذا القائد المجاهد.
    ونوه الشيخ عزام إلى أن هذا القائد قدم ملحمةً أصبحت سمة ملازمة لهذا الشعب العظيم، مبيّنًا أنه ورغم مرور سنوات على استشهاد براهمة لكن اسمه ظل مطبوعًا في ذاكرتنا وحفظه التاريخ.
    وقال: "إن هذا الكتاب جهد متواضع في تعريف الأجيال بسيرة بطل همام خاض معركةً كبيرة، ليختم حياته بعدها بالشهادة، وينثر اسمه في سماء الوطن فيزيدنا تفاؤلًا وقوة وقدرة وطاقة لنواصل مسيرتنا بهمة وعطاء".
    ونبّه الشيخ عزام إلى أن وصية الشهيد عصام فيها فقرة موجهة لأهل غزة، يناشدهم فيها بأن يضعوا خلافاتهم جانبًا ويتنبهوا للأخطار المحدقة بهم، مستدركًا بالقول:" لكن المؤسف أن غزة لم تستجب لذلك رغم البطولات التي سطرتها".
    وشدد على أن روح الشهيد براهمة لازالت تستصرخنا، وتدفعنا لتغيير واقعنا، ولترتيب أوضاعنا، لافتًا إلى أن المطلوب من النخب والقيادات والقوى أن يتعاملوا بمنطق مختلف وبسياسة مختلفة مع الواقع المحبط الذي نعيشه.
    واستذكر الشيخ عزام معركة الساعات التسع التي خاضها الشهيد القائد عصام براهمة، موضحًا أنه كان يعطينا المثل والقدوة والأنموذج. وعرج إلى أنه كان يملك خيارات عدة قبل المعركة وأثناءها - مساومات وإغراءات – لكنه قرر خوضها، واختار الشهادة في سبيل الله.
    وختم عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي حديثه قائلًا: "شرفٌ لنا أن نتحدث عن هذا القائد الفذ، شرفٌ لنا أن نستعيد هذا التاريخ المضيء، هذا طريق زاهر ومزدهر بعبق الشهادة".
    من جهته استهل رفيق درب الشهيد الأسير المحرر عطا محمود فلنة "أبو جهاد"، حديثه بإهداء تحية الاجلال والاكبار لروح الشهيد، موضحا انه تعلم على يديه الشجاعة والعطاء، مضيفا "لطالما تمنى القائد عصام لقاء ربه وهو شهيد، ومن أحب لقاء الله، أحب الله لقائه".
    وأضاف فلنة: "مهما تحدث عنك لن أعطيك حقك يا عاشق الشهادة، والله لم أشعر بطعم الحياة إلا وأنا أشاركك حياتك الجهادية التي عشتها من قبل وسأبقى أذكرها ما حييت".
    جدير بالذكر أن كتاب "عصام براهمة.. شهيد مع سبق الإصرار" الصادر عن مؤسسة مهجة القدس؛ يقع في 172 صفحة، ويحتوي على تسعة فصول، تتناول حياته وجهاده ووصف لاحدي العمليات الجهادية، وكذلك استشهاده، ووصيته، وشهادات من بعض أعضاء خلايا عشاق الشهادة التي أسسها الشهيد القائد عصام براهمة، والتي اعتبرت في حينها الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في الضفة المحتلة.

    لمزيد من الصور: اضغط هنا

    الدائرة الإعلامية
    29/12/2014


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

43.4%

17%

35.8%

3.8%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

العصابات الصهيونية ترتكب مجزرة في شارع صلاح الدين في حيفا فتقتل 31 عربيًا من رجال ونساء وأطفال وتصيب 61 آخرين

16 يناير 1948

اغتيال المجاهد وليد أنيس العبيدي من سرايا القدس على أيدي القوات الخاصة الصهيونية التي حاصرت منزله

16 يناير 2008

استشهاد المجاهدين مدحت وأحمد وشادي بنر والمجاهد محمد القرم من سرايا القدس في قصف صهيوني لمدينة غزة

16 يناير 2009

اغتيال المجاهد رأفت خليل أبو العلا من سرايا القدس بقصف صهيوني استهدفه شرق مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة

16 يناير 2009

الأرشيف
القائمة البريدية