الإثنين 21 سبتمبر 2020 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    آخر تحديث: 2015-05-03

    إياد محمد نايف حردان

    البيانات الشخصية

    رقم الهوية: 900449505

    تاريخ الميلاد: 1974-04-01

    الوضع الاجتماعي: أعزب

    الجنس: ذكر

    المنطقة: الضفة الغربية

    المحافظة: جنين

    مكان السكن: بلدة عرابة

    البيانات الأكاديمية والمهنية

    المؤهل العلمي: طالب جامعي- علم اجتماع

    المهنة: طالب

    بيانات الاستشهاد

    تاريخ الاستشهاد: 2001-04-05

    كيفية الاستشهاد: اغتيال

    مكان الاستشهاد: جنين - بوابة المقاطعة

    تفاصيل الاستشهاد:

    " وليعلم الله الذين آمنوا منكم ويتخذ منكم شهداء والله لا يحب الظالمين" (آل عمران – 140)

    كان إياد يعشق الشهادة ويمجد الرصاصة.. يتلو آيات القرآن في محراب المسجد.. لم يتأخر يوماً عن صلاة الفجر.

    في الخامس من نيسان لعام 2001م, طلب إياد من والدته إرسال وجبة بيتية وهي " ورق العنب" ليتناولها خلال تواجده في الجامعة, جلس إياد في حدود الساعة الواحدة مع زوجة أخيه السيدة مليكة في كافيتريا الجامعة وتناول وجبته الأخيرة في الدنيا, ودع زوجة أخيه وخرج عائداً كما يفعل كل يوم باتجاه كابينة الهاتف العمومي المتاخمة لمدخل سجن المقاطعة في جنين لينال رضا والدته اليومي ودعاءها, أدخل إياد بطاقة الهاتف في التجويف الخاص وبعد نصف دقيقة عندما دق الأرقام رن جرس الهاتف في بيته مرة واحدة ولم تكد والدته ترفع السماعة حتى قطع الخط, ظلت والدته أمام الهاتف بانتظار معاودة الاتصال اليومي من إياد, لم تكن تدرك ساعتها أن إياد كان تفجر وتناثرت أشلاؤه في واحدة من أبشع عمليات الاغتيال هي الأولى من نوعها في الضفة الغربية, عندما انفجرت كابينة الهاتف في صوت مدوي عنيف إثر قنبلة زرعتها يد الغدر الصهيونية الحاقدة تم تفجيرها عن بعد فبقرت بطن إياد وصدره وحرقت أجزاءً من جسده وتناثرت بقايا من لحمه ودمه لتصل أسلاك الهاتف والكهرباء على ارتفاع كبير.

    نقل إياد إلى المشفى في حالة خطرة جداً ثم فاضت روحه إلى بارئها بعد مسيرة جهادية طويلة أثبت خلالها بطولة وشجاعة نادرة تاركاً خلفه نواة للجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي.

    نبذة عن الشهيد:

    في مخيم البطولة .. مخيم جنين .. ولد الشهيد المجاهد إياد حردان وسط أسرة فلسطينية طيبة في بيت متواضع, وقد برزت عليه منذ الصغر ميزات الرجولة وقوة الشخصية, واتجه منذ نعومة أظفاره إلى أداء الصلاة والعبادات وكان حريصاً عليها لا يمنعه عنها أي قول أو عمل.

     وكان يظهر بين أصدقاؤه في القرية أو زملاؤه في المدرسة كشخصية قيادية لأنه يجمع بين الذكاء والقول الحق والسيرة الطيبة, فقد تبوأ في مراحله الدراسية منزلة متميزة حيث كانت معدلاته الدراسية لا تقل عن التسعين في المائة, وقد برز في نفسه حب الوطن والتفاعل مما يسمعه من أهله وأقاربه من حيث لا ينقطع عن حال الشعب الفلسطيني وصبره وعن المحتلين.

    حاول إياد إتمام دراسته عندما توجه الى جامعة الخليل في برنامج الزراعة ولكن الاعتقالات المتوالية والمطاردة واستهدافه من قبل الاحتلال الصهيوني جعلت فكرة اتمام الدراسة في الخليل ضرباً من المستحيل فعاد إلى جنين للدراسة في جامعة القدس المفتوحة في برنامج الخدمة الاجتماعية.

    ربطته علاقة وثيقة بالشهيد القائد عصام براهمة الذي لمس في إياد إدارة قوية وعزيمة لا تتناسب مع سنين عمره الخامسة عشرة فتكفل به وبات أستاذا وملهماً وقائد موجهاً له, حتى أصبح قائداً لسرايا القدس في الضفة الغربية.

    تعرض الشهيد المجاهد إياد حردان للاعتقال في سجون الاحتلال الصهيوني عدة مرات ولسنوات عديدة, و لم يكد إياد يفيق من دوامة اعتقاله عند الاحتلال حتى تلقفته دوامة سجون الاعتقال السياسي لدى السلطة الفلسطينية ! والهدف دوما وأبداً " حمايته " من الاحتلال.

    إنجازات الشهيد:

    -       المشاركة في عدد من العمليات العسكرية ومنها: (عملية مغتصبة مابودوتان) المقامة على أراضي بلدة يعبد جنوب غرب مدينة جنين، والتي اغتنم فيها الشهيد القائد إياد حردان قطعة سلاح وسيارة وذلك في أواخر العام 1991 .

    -       تجهيز عبوة ناسفة وضعها على الشارع المؤدي لـ (مغتصبة مابودوتان) ما أدّى إلى إحراق سيارة أحد الضباط الصهاينة وإصابته بجروح خطرة.

    -       ترأس الشهيد خلية عسكرية تمكنت من قتل ضابط في شرطة العدو وزوجته.

    -       مهندس عملية سوق محني يهودا التي نفذها الاستشهاديين (سليمان طحاينة، ويوسف الزغير)، في القدس في تشرين الثاني عام 1999، واعترف العدو بإصابة أكثر من 24 صهيونياً حسب زعمه.

    التنظيم الذي ينتمي إليه: الجهاد الإسلامي

    المصدر: مؤسسة مهجة القدس

    تحميل شهادة فخر واعتزاز بالشهيد


    إرسال رسالة تعزية بالشهيد


    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

42.2%

15.6%

37.8%

4.4%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

قوات الاحتلال الصهيونية تهدم المقاطعة (مقر ياسر عرفات) ولم تترك إلا غرفتين فيهما رئيس سلطة الحكم الإداري الذاتي ياسر عرفات

21 سبتمبر 2002

استشهاد الأسير المحرر محمد إبراهيم قنديل؛ وكان قد أمضى حوالي 15 عاماً في سجون الاحتلال وأطلق سراحه ضمن عملية تبادل الأسرى عام 1985م، والشهيد من سكان حي الزيتون بغزة

21 سبتمبر 1989

مؤتمر قمة بالقاهرة بدعوة من عبد الناصر لوقف المذبحة ( أيلول الأسود) ضد المقاومة في الأردن

21 سبتمبر 1970

قوات الانتداب البريطاني تحتل مدينة نابلس

21 سبتمبر 1918

اصابة جندي صهيوني بجراح خطرة جراء طعنه من قبل أحد مجاهدي "الجهاد الاسلامي" بمخيم البريج وسط القطاع

21 سبتمبر 1990

استشهاد الأسير حسن إبراهيم أبو ركبة وتمت تصفيته بعد إعتقاله والشهيد من سكان مخيم جباليا

21 سبتمبر 1971

مقتل جندي صهيوني وإصابة آخر، فيما قُتل ثلاثة مسلحين في هجوم شنه مسلحون على قوة لجيش الاحتلال قرب الحدود المصرية

21 سبتمبر 2012

استشهاد 3 مواطنين في قصف جوي صهيوني شرق مخيم جباليا

21 سبتمبر 2006

الأرشيف
القائمة البريدية