الخميس 26 مايو 2022 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    الأسير موقده قد يكون الموت أرحم من عذاباتنا خلف القضبان

    آخر تحديث: الإثنين، 23 يوليو 2012 ، 00:00 ص

     

    في ظل استمرار معاناة الأسرى المرضى القابعين في "عيادة سجن الرملة"، وجه الأسير منصور موقده رسالة قاسية في شهر رمضان عقب زيارة قام بها محامي نادي الأسير له وقال فيها "الأيام تمضي بصعوبة أصبحنا نتمنى الموت لكون الموت ارحم من عذابنا ليس لنا سوا الله، فقد أصبحنا لا نميز الليل من النهار قلق وأرق وعدم القدرة على النوم، عيوني ستنفجر من شدة الألم الناتج عن الضغط والأعصاب" مضيفا بأن الضغط الخارجي وإثارة قضيتنا يؤثر بشكل ايجابي ويعطينا بصيص أمل بالحياة، نحن متفائلون مما نسمعه ونأمل لا ينسونا فعدم الإفراج عنا في أي صفقه مقبله سيكون بمثابة حكم الإعدام بحقنا والتنازل عنا في أية صفقة قادمة كذلك، ولذا نتمنى أن لا يخيب أملنا مرة أخرى.
    يذكر أن الأسير موقده من سلفيت اعتقل عام 2002 محكوم بالسجن المؤبد، وهو يعاني من شلل ومقعد وأحد الحالات المرضية المزمنة الصعبة في "عيادة سجن الرملة".
    وفي نفس الإطار قام محامي النادي بزيارة للأسير رياض العمور من بيت لحم وهو أحد الأسرى المرضى والذي يعاني من مرض في القلب ويتعرض للإغماءات باستمرار، وكما أوضح الأسير بأنه ما زال يخضع لجولات من الفحص المتعددة إلا أنها وحتى الآن لم تصل إلى تشخيص نهائي لمرضه تؤدي لحل بخصوص إصابته للإغماءات المتكررة التي تصل في بعض الأيام إلى 10 مرات والتي تنتابه مع اقل مجهود يبذلوه ولطالما تصطحبها دوخة وفقدان للوعي مما اضطره العكوف عن أي حركة عادية في الغرفة.
    يوم الخميس الماضي تم فحص الأسير من قبل طبيب قلب قد زاره وأجرى له فحص على إثره قرر تركيب جهاز "هولتر" لمدة 48 على أمل أن يستطيع هذا الجهاز تشخيص ما يعانيه الأسير بشكل واضح ونهائي إلى هذا نذكر بأن أطباء القلب في مستشفى "أساف هروفيه" عبروا عن استهجانهم بعد أن تبين لهم أن جهاز نبضات القلب لم يحظى لصيانة المطلوبة تضمن عمله بشكل سليم من 11 عام . موضحين بأن استمرار عمل الجهاز طوال هذه الفترة يصبح ضعيف ولا يعطي القوة المطلوبة وهذا ما سبب للأسير مضاعفات أوصلته إلى حالته الآن.
    إلى هذا أكد الأسير العمور أن هناك تباطؤ ملحوظ وإهمال طبي كبير بحالته الصحية حيث أصبح هناك خطر وتهديد حقيقي على حياته.
    ومن الجدير ذكره بأن عدد الأسرى في "عيادة سجن الرملة" حاليا هو 17 أسير.
    1.      الأسير رياض العمور.
    2.      الأسير ناهض الأقرع.
    3.      الأسير منصور موقده.
    4.      الأسير خالد الشاويش.
    5.      الأسير محمود سليمان.
    6.      الأسير أمير سعد.
    7.      الأسير محمد سعد.
    8.      الأسير سامر عويسات.
    9.      الأسير إياد رضوان طبنجة(عامل).
    10.  الأسير هاني ستيتي(عامل).
    11.  الأسير عامر بحر.
    12.  الأسير معتصم رداد.
    13.  الأسير اشرف أبو ذريع.
    14.  الأسير علاء حسونة.
    15.  الأسير عثمان خليلية.
    16.  الأسير محمد راشد.
    17.  الأسير مراد أبو معيلك.

    (المصدر: شبكة فلسطين الإخبارية، 21/07/2012)


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

43.9%

19.5%

34.1%

2.4%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

اغتيال الأخوين المجاهدين محمود ونضال المجذوب من سرايا القدس، بتفجير سيارتهما في مدينة صيدا اللبنانية

26 مايو 2006

معركة الرادار بين المجاهدين العرب والعصابات الصهيونية بالقرب من مدينة القدس المحتلة

26 مايو 1948

الأرشيف
القائمة البريدية