الثلاثاء 30 نوفمبر 2021 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    محررو الجهاد يزورون عائلة الأسير المريض معتصم رداد

    آخر تحديث: الأحد، 13 يناير 2019 ، 1:45 م

    قام وفد من محرري حركة الجهاد الإسلامي يتقدمهم الشيخ المجاهد خضر عدنان بزيارة لعائلة الأسير المريض معتصم طالب رداد ببلدة صيدا القريبة من طولكرم شمال الضفة المحتلة، وجاءت الزيارة في الذكرى السنوية الثالثة عشر لاعتقاله، وذكرى اغتيال رفيقي دربه الشهيدين معتز أبو خليل وعلي أبو خزنة.

    بدوره وجه الشيخ خضر عدنان تحية للأسير المريض معتصم رداد وعائلته الصامدة وخصَّ بالذكر والدته الصابرة المحتسبة، متمنياً أن تكون هذه الزيارة الأخيرة للعائلة ومعتصم خلف القضبان، سائلاً المولى عز وجل أن تكون الزيارة القادمة وقد أفرج عن الأسير المريض معتصم وتماثل للشفاء التام بإذن الله تبارك وتعالى.

    وطالب عدنان بالوقوف والتضامن بكل الوسائل مع الأسرى بشكل عام والأسرى المرضى بشكل خاص، الذي يعانون آلام المرض والقهر فيما يسمى عيادة سجن الرملة، وهم ضحايا لسياسات الاحتلال العنصرية لاسيما سياسة الإهمال الطبي والقتل البطيء.

    جدير بالذكر أن الأسير معتصم رداد ولد بتاريخ 11/11/1982م، وهو أعزب، واعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني بتاريخ 12/01/2006م، ويعاني من نزيف حاد في الأمعاء وضغط الدم وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم والعديد من الأمراض الأخرى، ويعتبر من أخطر الحالات المرضية في سجون الاحتلال، ويقبع منذ نحو عشرة أعوام في سجن عيادة الرملة، وسبق أن رفضت محاكم الاحتلال طلبات للإفراج المبكر عنه نظراً لخطورة حالته الصحية.


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

45.9%

17.6%

33.8%

2.7%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

اغتيال القائد في سرايا القدس المجاهد يوسف إسماعيل مطر بانفجار عبوة ناسفة وضعت بسيارته من قبل أحد عملاء الاحتلال في مدينة رفح

30 نوفمبر 2003

الأسيران المجاهدان محمد حاج صالح ومحمد رمضان، تمكنا من الهرب من سجن عسقلان العسكري الصهيوني، واجتازا كل الاحتياطات الأمنية

30 نوفمبر 2002

الأرشيف
القائمة البريدية