الأربعاء 29 يونيه 2022 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    الأسير سراحنة.. معاناة من الأمراض وطبيب السجن يرفض علاجه

    آخر تحديث: الإثنين، 22 أكتوبر 2012 ، 00:00 ص

    "أنت معافى تماما ولا يوجد لديك أي أمراض ومشاكل" الجملة التي يرددها طبيب سجن هدريم بشكل دائم على مسامع الأسير محمود سالم سلمان سراحنة في كل زيارة يقوم بها لعيادة السجن بسبب معاناته من عدة أعراض ومشاكل صحية حتى رغم اعتراف طبيب صهيوني متخصص فحصه بوجود مشاكل صحية لديه وحاجته للعلاج.
    وخلال زيارة محامي نادي الأسير، للأسير السراحنة، أفاد بأنه يعاني منذ عام من مشاكل في الإخراج تسبب له معاناة ومتاعب وألم كبير، وقبل ذلك يعاني منذ أكثر من عامين من الم شديد ومستمر في المفاصل وبعد فحصه من طبيب متخصص ابلغه انه يعاني من روماتيزم في المفاصل.
    وقال الأسير "رغم ذلك فإن الإدارة وعلى مدار الثلاثة شهور الماضية عرضتني على طبيب متخصص عدة مرات، وفي كل مرة يبلغني ويؤكد لي أن لدي روماتيزم لكن الإدارة ترفض تزويدي بالدواء إلا بعد إنهاء الفحوصات والتصوير".

    معاناة مستمرة
    الأسير محمود سراحنة من مخيم الدهيشة قضاء بيت لحم والمعتقل منذ 27-5-2002، ويقضي حكما بالسجن المؤبد 17 مرة، أوضح لمحامي النادي أنه حتى اليوم يعاني من عدم انتظام الإخراج ومشاكل في المفاصل في يديه وقدميه وخصوصا في فصل الشتاء، ومنذ عامين ونصف وهو يتابع مع طبيب السجن ويبلغه طوال هذه الفترة انه لا يوجد لديه شيء وانه معافى تماما، وأضاف "أكثر من ذلك فقد حاول طبيب السجن أن يقنعني انه من الطبيعي أن أعاني من انتفاخ وتورم خلال الشتاء في الأيدي والأرجل ولا داعي للعلاج أو حتى المسكنات".
    سياسة الإدارة بحق الأسير المريض وإهمال علاجه أثارت غضب الأسرى وبعد تدخل ممثل المعتقل والضغوط حوّل إلى طبيب خاص �بيب أن يستشعر ذلك، وهذا التأخير في العلاج كاد أن يؤدي لمشاكل منها انفجار الزائدة وتخلق مشاكل من الصعب مواجهتها في السجن وعيادته السيئة"، مضيفا "أجريت العملية بذات الساعة لحالتي الحرجة لكنهم أعادوني في اليوم نفسه للسجن، ولم يضعوني حتى ليلة واحدة تحت المراقبة رغم معاناتي من ألم حاد".

    مناشدة
    وأفاد محامي نادي الأسير، بأن الوضع الحالي للأسير فيما يتعلق بالزائدة مستقر ولكنه ما زال يعاني من المشاكل الطبية الأخرى، لذلك ناشد كافة المؤسسات التدخل والضغط على سلطات الاحتلال لنقله للمستشفى وعلاجه.
    من جانبه، حمل رئيس نادي الأسير قدورة فارس سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير، معبرا عن قلقه من السياسة التي ينتهجها أطباء مصلحة السجون في العيادات التابعة لها والتي تمارس بشكل متعمد لقتل المرضى بشكل بطيء، مؤكدا أن النادي سيتابع قضيته ويواصل العمل حتى ضمان علاجه فورا.

    (المصدر: سرايا القدس، 21/10/2012)


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

42.9%

20.2%

34.5%

2.4%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

اغتيال المجاهد محمد ناصر دراغمة من سرايا القدس من قبل وحدة صهيونية خاصة في طوباس شمال الضفة الغربية

29 يونيه 2008

استشهاد الأسير ماجد عبد الله دغلس نتيجة التعذيب وبعد الإفراج عنه مباشرة والشهيد من سكان نابلس

29 يونيه 1996

استشهاد الأسير محمد سليمان حسين بريص في سجن الرملة والشهيد من سكان خانيونس

29 يونيه 1992

وفاة أحمد حلمي عبد الباقي رئيس حكومة عموم فلسطين

29 يونيه 1963

عصابات الأرغون الصهيونية تشن 6 هجمات عدوانية على حافلات للفلسطينيين قرب تل الربيع «تل أبيب»، واستشهاد 11 فلسطينياً

29 يونيه 1936

الأرشيف
القائمة البريدية