الأربعاء 05 أكتوبر 2022 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    الجهاد: اعتداء أجهزة السلطة على مشيعي الترابي جريمة وطنية

    آخر تحديث: الثلاثاء، 05 نوفمبر 2013 ، 7:11 م

    اعتبرت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ما حدث من اعتداء أجهزة أمن السلطة على مشيعي جنازة الشهيد الأسير حسن ترابي عصر اليوم الثلاثاء الموافق 05/11/2013 بالجريمة الوطنية تتحمل أجهزة أمن السلطة وقياداتها كامل المسؤولية عنها.
    وأدانت الحركة في بيان لها هذه العربدة والممارسات المنفلتة والمنافية لشرعنا الحنيف والخارجة عن أخلاقنا وتقاليدنا الاجتماعية والوطنية.
    وطالبت الجهاد، قيادات العمل الوطني والإسلامي وجميع الفصائل وفي مقدمتها حركة فتح وعلى رأسها رئيس السلطة أبو مازن، باتخاذ موقف إزاء هذه الجريمة التي تحمل إساءة بالغة للأسرى والشهداء وتمس أحد أهم مقومات الوحدة التي طالما وحدت وجمعت كل أبناء شعبنا.
    وأشادت الحركة، بالروح الوطنية التي تحلى بها أبناء الحركة وكوادرها وقيادتها، خلال الجنازة وعدم التفاتهم لمثيري الفتنة وناشري الفوضى والفلتان، فلقد مثل هذا الموقف نموذجاً في الوفاء لوصايا الشهداء وتضحيات الأسرى.
    وفيما لي نص البيان الصحفي لحركة الجهاد الإسلامي:

    بيان صحفي صادر عن حركة الجهاد الإسلامي
    الجهاد تدين اعتداءات أمن السلطة على جنازة  الشهيد حسن الترابي وتعتبرها جريمة وطنية

    أقدمت مجموعة تتبع لأجهزة أمن السلطة بالاعتداء على المشاركين في جنازة الشهيد حسن الترابي ببلدة صرة قضاء نابلس عصر اليوم الثلاثاء.
    وهاجم زعران الأجهزة الأمنية قيادات وكوادر حركة الجهاد الإسلامي كما اعتدت هذه العناصر بالضرب على عدد من المشيّعين ومن بينهم أسرى محررين.
    كما اعتدت عناصر مشبوهة على حملة رايات وشعارات حركة الجهاد لمنعهم من السير في الجنازة ورفع الرايات وصوراً للشهيد.
    وقد جرت إحدى فصول هذه العربدة السافرة داخل مسجد حمزة بن عبد المطلب، حيث أقدم المنفلتون والحاقدون على نزع الراية التي لف بها جثمان الشهيد الطاهر ، ومنعوا أحد قيادات الحركة من إلقاء كلمة تأبينية للشهيد. كما حاولوا منع رموز وقيادات معروفة من الحركة من أداء الصلاة داخل المسجد.
    إننا في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، وأمام هذه العربدة والممارسات المنفلتة، نؤكد على ما يلي:
    1- ندين هذه العربدة والممارسات المنفلتة والمنافية لشرعنا الحنيف والخارجة عن أخلاقنا وتقاليدنا الاجتماعية والوطنية.
    2- نعتبر ما حدث جريمة وطنية تتحمل أجهزة أمن السلطة وقياداتها كامل المسؤولية عنها .
    3- نطالب قيادات العمل الوطني والإسلامي وجميع الفصائل وفي مقدمتها حركة فتح وعلى رأسها الأخ أبو مازن، باتخاذ موقف إزاء هذه الجريمة التي تحمل إساءة بالغة للأسرى والشهداء وتمس أحد أهم مقومات الوحدة التي طالما وحدت وجمعت كل أبناء شعبنا.
    4- نشيد بالروح الوطنية التي تحلى بها أبناء الحركة وكوادرها وقيادتها ، خلال الجنازة وعدم التفاتهم لمثيري الفتنة وناشري الفوضى والفلتان، فلقد مثل هذا الموقف نموذجاً في الوفاء لوصايا الشهداء وتضحيات الأسرى.

    المكتب الإعلامي
    لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين
    الثلاثاء 1 محرم 1435هـ، 5/11/2013م

    (المصدر: وكالات)


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

42%

19.3%

36.4%

2.3%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد المجاهد يوسف قبلان من سرايا القدس أثناء تنفيذ مهمة جهادية شرق منطقة الفراحين بخانيونس

05 أكتوبر 2006

استشهاد القائد بشير الدبش أحد مؤسسي سرايا القدس، والشهيد ظريف العرعير، في عملية اغتيال صهيونية بمدينة غزة

05 أكتوبر 2004

مقتل جندي صهيوني وإصابة آخرين شمال بلدة بيت حانون في كمين مسلح مشترك نفذه مجاهدي سرايا القدس وكتائب أبو علي مصطفى

05 أكتوبر 2004

مقتل مستوطن واصابة آخر في هجوم بطولي لسرايا القدس استهدف سيارة للمستوطنين الصهاينة بطولكرم

05 أكتوبر 2001

مقتل وإصابة عدداً من الجنود الصهاينة في عملية فدائية نفذها المجاهد معين البرعي من مجاهدي الجهاد الإسلامي

05 أكتوبر 1993

الأرشيف
القائمة البريدية