الأربعاء 17 أغسطس 2022 م -
  • :
  • :
  • ص

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    وصية الشهيد المجاهد: ثائر حلمي محمد رمضان

    آخر تحديث: الخميس، 17 نوفمبر 2016 ، 07:55 ص

    بسم الله الرحمن الرحيم

    ﴿وَلاَ تَقُولُواْ لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبيلِ اللّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاء وَلَكِن لاَّ تَشْعُرُونَ﴾ صدق الله العظيم. [البقرة: 154]

    بعد التوكل على الله، قررت الشهادة في سبيل الله، ثأرًا لأرواح الشهداء وإساءةً لوجود بني "إسرائيل" التي ستزول بإذن الله. فنحن سنبقى على العهد ولن نخون، فنهجنا المقاومة وليس في حسابنا المساومة، فخائن من يطفئ نار ثأره بيديه، وخائن من يساوم على دماء الشهداء لتحقيق مصالحه الشخصية، سنحاسبه يوم الموقف العظيم.

    إخوتي وأهلي الأحبة: أرجو أن تسامحوني.

    والدي ووالدتي وزوجتي: اجعلوا إيمانكم بالله قويًا، ولا تيأسوا من روح الله، فالله أقوى من طاغوتهم وجبروتهم، فهم يقاتلوننا بمنطق القوة ونحن نقاتلهم بقوة المنطق والحق، وكرامتنا من الله الشهادة، فلن نلقي البنادق ولن نطوي البيارق. أنا رفضت حياة الذل التي نحياها وفضلت الموت تحت زخات الرصاص، ورفضت الموت الطبيعي وهذه أمنيتي التي حلمت بها.

    أدعوكم: إلى طاعة الله، ومحبة بعضكم البعض، والالتزام بالإسلام العظيم، فهو سر قوتنا ونجاحنا في الدنيا والآخرة. كثيرًا حلمت بالشهداء وخاصة شقيقي (مصطفى) و(أنور حمران) و(نصر الدين) والشهيد الحبيب (فادي) الذي لي معه حياة خاصة فرحمهم الله جميعًا. وإنا على العهد باقون إن شاء الله، والفرج قريب بإذن الله. ولا يهم ما يحصل معنا ما دمنا مع الله، ويجب أن نضحي حتى نحصل على النصر ومرضاة الله.

    لا تحسبن المجد تمرًا أنت آكله            لن تبلغ المجد حتى تلعق الصبرا

    فلن نتراجع من منتصف الطريق، ولن نقبل بأنصاف الحلول، ﴿إِن تَكُونُواْ تَأْلَمُونَ فَإِنَّهُمْ يَأْلَمُونَ كَمَا تَأْلَمونَ وَتَرْجُونَ مِنَ اللّهِ مَا لاَ يَرْجُونَ وَكَانَ اللّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا﴾ صدق الله العظيم. [النساء: 104]، والله أكبر والنصر للإسلام، وإنه لجهاد نصر أو استشهاد.

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

    أخوكم الشهيد بإذن الله

    ثائر حلمي رمضان


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

43%

19.8%

34.9%

2.3%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهاد الأسير شادي شوكت درويش في اشتباك مع القوات الخاصة بالقرب من دورا بعد هروبه من السجن

16 أغسطس 1989

استشهاد الأسيرين أسعد الشوا من غزة وبسام السمودي من قرية اليامون في معتقل النقب الصحراوي برصاص حراس المعتقل

16 أغسطس 1988

الجمعية العامة للأمم المتحدة تتبنى قرارا إيطاليا بإقامة دولة فلسطينية وفرض عقوبات على دولة الاحتلال والولايات المتحدة ترفض

16 أغسطس 1982

قامت مجموعة من طائرات الفانتوم الصهيونية باعتراض طائرات ركاب لبنانية وإجبارها على الهبوط في مطار اللد داخل دولة الاحتلال

16 أغسطس 1973

هبة البراق في فلسطين، بعد تجمهر اليهود وادعائهم ملكية حائط البراق، وقد دامت أسبوعين في القدس وصفد والخليل وأسفرت عن عدد كبير من الشهداء

16 أغسطس 1929

الأرشيف
القائمة البريدية