الخميس 07 يوليو 2022 م -
  • :
  • :
  • ص

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    وصية الشهيد المجاهد: محمود يوسف عبد الغندور

    آخر تحديث: ، 18 نوفمبر 2016 ، 00:58 ص
    الشهيد المجاهد: محمود يوسف عبد الغندور

    بسم الله الرحمن الرحيم

    ﴿إِنَّ اللّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُم بِأَنَّ لَهُمُ الجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللّهِ فَاسْتَبْشِرُواْ بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُم بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ﴾ صدق الله العظيم. [التوبة: 111]

    الحمد لله رب العالمين، ناصر المجاهدين، ومذل الكافرين، والصلاة والسلام على قائد المجاهدين محمد صلى الله عليه وسلم. وبعد:

     أنا العبد الفقير إلى الله (محمود يوسف العبد الغندور) (أبو حمزة) ابن الإسلام العظيم، وجندي من جنود الوحدة الصاروخية التابعة لـ (سرايا القدس) الجناح العسكري لـ (حركة الجهاد الإسلامي)، أهب نفسي إلى الله تعالى راجيًا منه أن يتقبلها في عباده الصالحين، ولا أزكيها عليه واحتسبها كذلك إن شاء الله على درب الشهداء.. (أبا عماد) و(أبو سلمان) و(أبو عزيز) والشهيد (محمود عوض) و(أبو جهاد) و(أبو يحيى)، وكل شهداء فلسطين الحبيبة من نهرها إلى بحرها.

     لقد طال صبرنا على مجازر أحفاد القردة والخنازير، لقد طغوا في البلاد فأكثروا فيها الفساد، ولقد تجبر هذا العدو الغاصب ونسي أن الله له بالمرصاد، ونسي جند السماء وجند الأرض، الذي أسأل الله أن يجعلني منهم وأن يمكنني من رقاب يهود، وأن ينزل العار بالمساومين المتخاذلين، وأن يجعل صواريخنا القدسية تبث الرعب في قلوبهم، وتزلزل المغتصبات من تحتهم وتوقع فيهم القتلى والجرحى بإذنه تعالى.

    أمي الغالية: كوني كما علمتني الأم الصابرة المؤمنة بقضاء الله تعالى، التي تعرف أن الشهداء لا يموتون بل يصعدون إلى الجنان، إليك كل سلامي وتحياتي، اعلمي أنك في رضى من الله؛ لأنه اصطفى لك شهيدًا حتى يأخذ بيدك إلى الفردوس الأعلى إن شاء الله، فسامحيني يا (أمي) الغالية في كل خطأ ارتكبته بحقك، وادعي لي الله أن يرحمني وليقبلني شهيدًا عنده إن شاء الله.

    إلى أبي الصابر: عليك يا (والدي) بتقوى الله، والاحتساب عند الله؛ لأنه من ترك شيئًا لله عوضه الله خيرًا منه، وأريد منك أن تتقبل خبر استشهادي بكل صبر واحتمال، وأن تسامحني إن أخطأت في حقك.

    إلى أخواتي وإخوتي: عليكم بالالتزام بالإسلام، والحفاظ على الصلوات الخمس، واحترام والديكم وطاعتهم، وعليكم بتقوى الله تعالى والسير على نهج الشهداء، وعليكم بمودة من يودني، وصحبة من يصاحبني، وعليكم بالصبر والسلوان.

     إخواني في الله، أصدقائي، أحبابي، رفاق دربي: أبعث إليكم بسلامي وتحياتي، وأنا أرتحل عن عيونكم، لأصعد إلى جنة عرضها عرض السماوات والأرض بإذن الله، وإنه ليحزنني فراقكم، ولكن اللقاء عند رب السموات والأرض. إليكم إخواني في مسجد (طه) أدعوكم لرص الصفوف والتآخي والتحابب ولا سبيل لنا إلا الوحدة بإذن الله، وأن تكونوا صفًا واحدًا لا يفرقكم إلا الموت، وصيتي لكم أن تحفظوا دمنا وتسيروا على دربه، ولا تخونوا الأمانة التي حملكم الله إياها، ولا تنخدعوا بدعاة الهزيمة والانكسار، ولا تضعوا الآمال في الرؤساء المتخاذلين، فإن النصر من عند الله، فإن الحق وحياة العز لا تأتي إلا بالجهاد.

     و في الختام: لا يسعني إلا أن أقول لكم أحبتي الملتقى الجنة بإذن الله.

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

    أخوكم الشهيد بإذن الله

    محمود يوسف الغندور


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

43%

19.8%

34.9%

2.3%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

استشهد المجاهد ثائر الطناني من سرايا القدس أثناء تصديه لقوات الاحتلال المتوغلة في بيت لاهيا شمال قطاع غزة

07 يوليو 2006

استشهاد الأسير المحرر أسامة محمد النجار في إشتباك مسلح مع الوحدات الخاصة للجيش الصهيوني والشهيد من سكان خانيونس جنوب قطاع غزة

07 يوليو 1992

استشهاد الأسير صبري منصور عبد الله عبد ربه نتيجة اصابته برصاص حراس المعتقل والشهيد من سكان قرية الجيب

07 يوليو 1990

حكومة جنوب أفريقيا العنصرية تعلن أنها نجحت بمساعدة دولة الاحتلال في إطلاق صاروخ مداه 1440 كم قادر على حمل رؤوس نووية

07 يوليو 1989

إعلان ((تقرير بيل)) الذي يوصى بانتهاء فترة الانتداب على فلسطين وتقسيم فلسطين إلى دولة عربية وأخرى يهودية

07 يوليو 1937

الأرشيف
القائمة البريدية