الثلاثاء 18 يناير 2022 م -
  • :
  • :
  • م

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

    التجمع الشبابي: حياة أسرانا ليست بأيدي أمينة في السجون

    آخر تحديث: الأحد، 25 سبتمبر 2016 ، 12:23 م

    نعى التجمع الشبابي لدعم و إسناد الأسرى شهيد الحركة الأسيرة الأسير ياسر ذياب حمدونة (40عاما) من جنين و الذي ارتقى شهيداً بسبب الإهمال الطبي المتعمد و المماطلة في نقله لمستشفى مدني للوقوف على حالته الصحية.

    و حذر " التجمع الشبابي " من الخطر المحدق الذي لازال يلاحق العشرات من الأسرى المرضى الذين باتت حياتهم مهددة بشكل حقيقي في ظل استمرار سياسة الاهمال الطبي الذي تمارسه ادارة السجون الصهيونية وبغطاء وتعليمات من حكومة الاحتلال وسط صمت دولي مريب تجاه ما يتعرض له أسرانا.

    و قال الأسير المحرر " محمد النجار "  منسق التجمع أنّ إدارة مصلحة السجون ليست أمينة على حياة أسرانا الأبطال في ظل السياسة الإجرامية الممنهجة بحقهم في كل السجون , حيث بات واضحاً أنّ إدارة مصلحة السجون تساعد في عمليات اغتيال سرية لأسرانا الأبطال من خلال نقل الأمراض الخطيرة لهم لقتلهم بشكل بطئ ودون ترك آثار جرائمهم , و ليس التوقف عند هذا الحد بل إنها تماطل بشكل كبير في علاج أي أسير حتى يستفحل المرض في جسده و تكون واثقة من عدم نجاته.

    و بين النجار أنّ الصمت و عدم محاكمة ضباط السجون على ممارساتهم الإجرامية اليومية بحق الأسرى العزّل سيكون دافع لكل هؤلاء المجرمين بالإستمرار بقتل أسرانا و علينا ان نبقى مستعدين دوماً لاستقبالهم جنازات , و طالب بضرورة التوجه فوراً إلى كافة المحاكم الدولية و مجالس حقوق الإنسان في كل العالم من أجل إدانة الاحتلال وضباط سجونه كمجرمين ضد الإنسانية و أكدّ أنه آن الأوان لتحرك الجميع بشكل موحد لنصرة أسرانا في السجون و عدم تركهم لسجانين لا يملكون ذرة من الإنسانية.


    أضف تعليق



    تعليقات الفيسبوك

حسب التوقيت المحلي لمدينة القدس

حالة الطقس حسب مدينة القدس

استطلاع رأي

ما رأيك في تضامن الشارع الفلسطيني مع الاسرى في معركتهم الأخيرة في داخل سجن عوفر؟

44.2%

19.5%

33.8%

2.6%

أرشيف الإستطلاعات
من الذاكرة الفلسطينية

الشهيد طلال قويدر ينتقم لشهداء مسجد الرضوان ويقتل 3 من حرس الحدود الصهاينة بالسكين قبل أن يستشهد

18 يناير 1989

العصابات الصهيونية تنفذ مذبحة جديدة بقرية منصورة الخيط في الجليل الأعلى

18 يناير 1948

استشهاد الأسير المحرر خميس علي أحمد عبد الله من مخيم عسكر بنابلس باشتباك مسلح مع قوات الاحتلال، يذكر أن الشهيد سبق وأن اعتقل عدة مرات وأمضى حوالي 8 سنوات في السجون الصهيونية

18 يناير 2002

استشهاد الأسير سعيد حمد أبو ستة في التحقيق في سجن غزة وهو من سكان خانيونس

18 يناير 1979

استشهاد الأسير موسى عبد الرحمن من قرية نوبا قضاء الخليل جنوب الضفة الغربية برصاص حراس المعتقل

18 يناير 1992

استشهاد المجاهد عبد الفتاح عرابي بإطلاق نار صهيوني استهدف منزله بمدية رفح جنوب قطاع غزة

18 يناير 2003

استشهاد المجاهد محمد موسى العر وثلاثة من أفراد عائلته بقصف صهيوني استهدف منزله شمال قطاع غزة

18 يناير 2009

الأرشيف
القائمة البريدية